الرئيسية / تقارير ومتابعات / قالوا: تأميم خطبة الجمعة لخمس سنوات قادمة.. وهل يعزل الانقلاب سيناء عن جسم الوطن؟!

قالوا: تأميم خطبة الجمعة لخمس سنوات قادمة.. وهل يعزل الانقلاب سيناء عن جسم الوطن؟!

علامات أونلاين- إعداد: رضا حمودة


خطبة الجمعة خمس سنوات(الكاتب والشاعر فاروق جويدة في مقاله بالأهرام 9 يناير عن اعتماد خطة خطبة الجمعة لخمس سنوات مقبلة من قبل وزارة أوقاف الانقلاب)

مختار جمعة ورجاله في وزارة الأوقاف ينفذون أجندة تجريف وتجفيف منابع الدين الإسلامي بذريعة تجديد الخطاب الديني ، وخلق جيل لا يعرف من الإسلام سوى اسمه وتماهياً مع السياسة الغربية الصهيونية في استهداف كل ما هو إسلامي.

هذا الرجل غير الوطنى ثبت أنه سبب خراب “العراق” وتم منحه جائزة نوبل على إيه! على خرابها، لذا أطالب الحكومة والقيادة السياسية بسرعة سحب الجنسية المصرية وكذلك قلادة النيل(مارجريت عازر نائبة برلمان السيسي في بيان لها تعليقاً على حوار البرادعي للتلفزيون العربي نقلا عن الوطن 9 يناير)

المعارض لسياسات نظام السيسي حتى وإن كان من داخل الصف الانقلابي ، فهو خائن وعميل وجاسوس ومُمول من الخارج لتكدير السلم والأمن العام للدولة ، فالبرادعي الذي كان مهندساً وشريكاً في الانقلاب صار طابوراً خامساً عندما تضاربت المصالح!

قانون سكسونيا (الاعلامي خالد داود عبر تويتر 9 يناير تعليقاً على رفض قسم السيدة استلام إخطار بتنظيم وقفة رفض بيع الأرض يوم 11 نوفمبر، وكذلك محكمة جنوب القاهرة رفضت إرسال انذار على يد محضر للقسم)

هذا أبلغ رد على الذين ينعتون القضاء المصري بالشامخ ، بينما هو أبعد ما يكون عن الشموخ والنزاهة ، والواقع أن مظومة العدالة مسيسة بحيث انبطحت أمام السلطة وصارت تابعة لها ، حيث أن هناك قضاة مستقلون ولا يوجد قضاء مستقل.

لا يقلقني احتفاء الجمهور بالأخوين مبارك، فهذا دليل على تدهور شعبية السيسي. إنه احتفاء يمثل خصما من السيسي وليس خصما من الثورة(الكاتب سليم عزوز عبر فيسبوك 9 يناير عن ظهور نجلي مبارك في مباراة منتخبي مصر وتونس)

إنه الظهور المتعمد من جمال وعلاء استغلالاً لتدني شعبية السيسي ، وانتهازاً لأي فرصة في التواجد والظهور للتأثير على الذاكرة وتهيئة الأجواء لما هو قادم.

السيسي لم يكن مقنعًا في تبريره الفشل الفاضح في مكافحة الإرهاب(الحقوقي بهي الدين حسن عبر تويتر 10 يناير تعليقاً على  مداخلة التي أجراها السيسي، مساء الاثنين، لبرنامج “كل يوم” مع عمرو أديب، على خلفية وقوع هجوم إرهابي بالعريش)

أنت من تصنع الإرهاب..خش السينما يا “سيسي”!!(شريف الروبي القيادي بحركة 6 أبريل عبر فيسبوك 10 يناير عن مداخلة السيسي مع عمرو أديب)

المثير أن نظام السيسي مفترض أنه أمني بامتياز ورغم ذلك فشل في تحقيق الأمن والاستقرار الأمني للمواطن وللمؤسسات اللهم إلا الأشخاص النافذة في النظام فقط وحماية نفسه ، فدعك من الملفات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتعليم والصحة التي لا يملك لها أي رؤية وثبت فشله الذريع في التعامل معها ، لكن أن يفشل في الملف الأمني فهذا هو قمة الخيانة والخذلان.

لا تكن مثل محمد صلاح(الناشط الثوري عبد الرحمن عز في مقاله ب” عربي21 ” 10 يناير تعليقا على لقاء اللاعب محمد صلاح بالسيسي في قصر الاتحادية والتبرع ب5 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر)

خسر محمد صلاح كثيراً بلقاءه السيسي وكان الاولى به التبرع بها للغلابة إن كان يبغي فعلا عمل الخير ، لكنها السياسة قاتلها الله ، ليته وقف على الحياد ولم يسقط في بئر الانقلاب.

الثورة الحقيقية هي 30 يونيو(د. أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق إبان حكم المخلوع مبارك في حوارهل” اليوم السابع” 11 يناير)

طبيعي أن يلعن سرور ثورة يناير التي اقتلعته من منصبه الرفيع مع نظامه العتيد المجرم ، ليعود ذلك النظام مجدداً بعد 30 يونيه مع تغير في الشخوص لكنه الأكثر قبحاً وفجاجة.

هل تقرر عزل سيناء عن جسم الوطن؟!(جمال سلطان في مقاله ب” المصريون” 11 يناير عن تطبيق الكارت الأمني لدخول سيناء وعزلها عن الوطن)

خطة السيسي باتت واضحة ، اقتطاع سيناء من الوطن الأم بحجة محاربة التطرف والارهاب ، بينما الحقيقة عزل سيناء لصالح الكيان الاسرائيلي الذي يحتلها عملياً بدون حرب بعد أن استلمها من السيسي تسليم مفتاح دون اراقة قطرة دم واحدة.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

تأجيل نظر دعوى إلغاء قرار فرض شروط على دخول جنوب سيناء لـ 9 مايو

قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، تأجيل نظر أولى جلسات نظر الدعوى المقامة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *