الرئيسية / حوارات وتحقيقات / سياسيون: هذه أهداف الانقلاب من زيارة بابا الفاتيكان لمصر

سياسيون: هذه أهداف الانقلاب من زيارة بابا الفاتيكان لمصر

علامات أونلاين -عبدالله المصري


اتفق معارضون على أن نظام السيسي يستهدف من وراء زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس
لمصر، التغطية على الأحداث الداخلية مثل الهجوم على الأزهر و تمرير قانون
السلطة القضائية المسلوق وإعلان حالة الطوارئ، والعنف في سيناء، وإيصال رسالة
للغرب بأن القاهرة آمنة ومستقرة، مشيرين إلى أن أجواء الزيارة والمبالغات
الأمنية في استقباله أفشلت رسالتهم مبكرًا.

وتتم الزيارة تحت حراسة مشددة وإجراءات أمنية غير مسبوقة بمشاركة 35 ألف عنصر
أمن. وجاءت بعد نحو 20 يوماً، على تفجيرين ضربا كنيستين شمالي البلاد في
التاسع من أبريل الجاري، وأسفرا عن مقتل 46 شخصاً وإصابة العشرات.

من جهته استنكر المهندس أحمد السباعي، القيادي بحزب الوطن، الضجة حول زيارة
بابا الفاتيكان لمصر، مشيرًا إلى أن مثيريها هم مؤيدو نظام السيسي و يحاولون
استغلالها سياسيا لإثبات قوة دعم الغرب لهم.

وقال السباعي في تصريح خاص لـ”علامات” إنه لا فائدة تعود على المواطن المصري
من زيارة بابا الفاتيكان و لا نراها إلا في إطار دعم الدول الغربية سياسيا
للنظام الحاكم بمصر رغم بطشه.

وأضاف قيادي حزب الوطن أن التغطية على الأحداث الداخلية الحادثة الآن مثل
الهجوم على الأزهر و قانون السلطة القضائية المسلوق و الطوارئ و غيرها.

من جهته رأى محمود عباس، القيادي بحزب النور السابق، أن النظام يستهدف من
زيارة بابا الفاتيكان أن يوصل رسالة للعلام بأن مصر آمنة؛ ولكن نفس النظام هو
من احتفل بتحرير سيناء من يومين بالإسماعيلية لأن سيناء ليست آمنة.

وأضاف عباس قائلا في تصريح خاص لـ”علامات”: “أنظر إلى درجات تأمين البابا
لتعرف أن مصر ليست آمنه فالبابا يزور بلاد كثيرة لم يفعلوا كما فعلت مصر
فالفساد جعل مصر غير آمنه و لا مستقرة و النظام يخاف أن يحدث ما يعكر الجو
فأصبحت زيارته عبئا على المواطنين”.

وأوضح قيادي الوطن أنه تم اختزال دور شيخ الأزهر وكأنه صاحب الدعوة الأصلي
والتي يتم تجهيز قانون للإجهاز عليه قبل أن تنتهي زيارة البابا.


Comments

comments

شاهد أيضاً

سعوديون ردا على ابن سلمان: شاهد شلة أحمد موسى “الإخوانجية”

اتهم ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ما أسماه “الإعلام المصري الإخوانجي”؛ بالمسؤولية عن …