الرئيسية / سلايد / هشام جنينة أتعرض للمراقبة ومحروم من مستحقاتي المالية

هشام جنينة أتعرض للمراقبة ومحروم من مستحقاتي المالية

علامات أونلاين_وكالات


قال المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، إنه يخضع لرقابة من جهاز الشرطة هو وأفراد أسرته منذ ترك منصبه.

وأضاف جنينة في تصريحات خاصة -حسبما نشرت “مصر العربية”- أنه علم بموضوع مراقبة الشرطة بالصدفة، ويأتي هذا في إطار حملة ترهيب وتشويه تمارس ضده وكل من ينادي بدولة القانون والعدالة الاجتماعية.

وتابع أن هناك حملة تضييق عليه بشكل كبير منذ تركه المنصب، خاصة وأنه ممنوع من العلاج المخصص للمستشارين المتقاعدين الذي يصرف من صندوق رعاية القضاة.

ولفت إلى أن الصندوق كان يقتطع جزء من مرتبه شهريا للحصول على الأدوية بعد إحالته للتقاعد، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

وأوضح الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، أنه بعد السؤال حول وقف صرف الأدوية، علم بأن هناك تعليمات من جهات معينة برفع اسمه من التغطية العلاجية.

وأشار إلى جزء آخر من عملية التضييق التي تمارس ضده، إذ أنه لم يحصل على مستحقاته المالية لدى الجهاز المركزي للمحاسبات حتى الآن في صورة مكافأة نهاية الخدمة.

وتابع أنه أيضا لا يحصل على مستحقاته المالية لدى وزارة العدل، وهذه الطريقة في التعامل أبعد ما تكون عن دولة القانون وإنما هى “دولة تنكيل سياسي”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

“المرصد العربي” حجب المواقع في مصر فتح لشهية الأنظمة المستبدة

أكد المرصد العربي لحرية الإعلام، رفضه القاطع وإدانته لقرار سلطات الانقلاب بحجب 21 موقعا إخباريا …