الرئيسية / أحداث / تنظيم داعش: التحالف دمر آخر جسر يربط بين جزئي الموصل

تنظيم داعش: التحالف دمر آخر جسر يربط بين جزئي الموصل

علامات اونلاين-وكالات:


قال تنظيم الدولة، (داعش)،عبر “وكالة اعماق” المرتبطة به إن غارة جوية نفذتها طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دمرت آخر الجسور السليمة التي تربط بين ضفتي نهر دجلة في مدينة الموصل شمالي العراق.

ونشرت “الوكالة” المذكورة شريطا مصورا يظهر جزءا من الجسر القديم وقد هوى في مياه دجلة.

وجاء في بيان عسكري أصدره التحالف إن الغارة التي استهدفت الموصل يوم الاثنين قد “أعطبت احد الجسور” دون الخوض بمزيد من التفاصيل.

في غضون ذلك، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه يتوقع أن تستغرق عملية إزاحة التنظيم المذكور من العراق 3 أشهرا أخرى.

وقال في معرض رده على ما صرح به مؤخرا قائد قوات التحالف العاملة في العراق من أن عمليات طرد الدولة من الموصل ومدينة الرقة السورية قد تستغرق سنتين، “الأمريكيون كانوا متشائمين جدا.”

ومضى للقول “كانوا يتحدثون عن ان العملية ستستغرق فترة طويلة جدا، ولكن النجاحات الكبيرة التي حققها مقاتلونا الأبطال والشجعان قلصت هذه المدة. اتوقع ان تستغرق العملية في العراق 3 أشهر.”

يذكر انه كانت في الموصل 5 جسور على نهر دجلة قبل بدء العملية العسكرية لاستعادة المدينة من ايدي تنظيم الدولة قبل 10 أسابيع.

وأصيب اثنان من هذه الجسور بأضرار في غارات جوية في شهر أكتوبر، بينما أصيب اثنان آخران في غارات وقعت في الشهر التالي، وذلك فيما وصفه التحالف بمحاولة لتقييد حرية مسلحي التنظيم في التحرك بين أجزاء المدينة.

وكان مسلحو التنظيم يستخدمون هذه الجسور في تعزيز مواقغهم في الضفة الشرقية من نهر دجلة التي كانت القوات العراقية تحقق تقدما فيها.

ولكن رغم ذلك، ابقى التحالف الجسر القديم مفتوحا حتى أوائل الشهر الحالي، عندما ادى القصف الجوي الى دمار في الطرق المؤدية إليه على جانبي النهر.

وقعت ذلك القصف بعد أن اظهر التنظيم الجسر في شريط دعائي مصور ظهر فيه أيضا جون كانتلي الصحفي البريطاني الذي احتجزه في عام 2012.

وقال كانتلي في الشريط إن الدمار الذي أصاب الجسور وغيرها من منشآت البنية التحتية في الموصل له تأثير سلبي كبير على حياة المدنيين.

وبين الشريط الذي نشرته “وكالة اعماق” يوم الثلاثاء ان جزءا من الجسر القديم يبلغ طوله 40 مترا على الجانب الشرقي من نهر دجلة قد هوى كليا في مياه النهر، كما ظهر في الشريط مدنيون يستقلون زوارق صغيرة لعبور النهر.

واشتكى بعض المدنيين في الشريط بأن التحالف مسؤول عن المعاناة التي يشهدها المدنيون.

وكانت منظمة الهجرة الدولية التابعة للامم المتحدة حذرت بأن تدمير الجسور قد يعرقل عمليات إجلاء المدنيين من مدينة الموصل الذين يتجاوز عددهم المليون نسمة بينما تتوغل القوات الحكومية داخل المدينة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

بعد 9 أيام.. عباس: لن نسمح ببوابات إلكترونية في الأقصى

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، أن القيادة الفلسطينية “لن تسمح بتركيب البوابات الالكترونية …