استخبارات إيران تنقل سجيناً سياسياً إلى جهة مجهولة – علامات أونلاين
الرئيسية / أحداث / استخبارات إيران تنقل سجيناً سياسياً إلى جهة مجهولة

استخبارات إيران تنقل سجيناً سياسياً إلى جهة مجهولة

علامات أونلاين-وكالات:


نقلت الاستخبارات الإيرانية السجين السياسي علي معزّي، من أنصار منظمة مجاهدي خلق المعارضة، من زنزانته في سجن ‘رجائي شهر’، بمدينة كرج، جنوب غرب طهران، إلى مكان مجهول، وسط مخاوف من تعذيبه أو تصفيته، حسبما أفادت منظمات حقوقية إيرانية.

من جهتها، قالت هجرت معزّي، ابنة السجين السياسي علي معزي، في اتصال هاتفي مع ‘العربية.نت’، إن العائلة قلقة من مصير والدهم المختفي منذ الأربعاء الماضي، ولم تكشف السلطات عن أية معلومة لهم حول مكان وأسباب احتجازه.

وقالت هجرت: ‘اعتقل أبي للمرة الأولى عام 2008 وذلك بعد ما انتمينا أنا وأختي قبل عشر سنوات إلى منظمة مجاهدي خلق وبقي ثلاث سنوات في السجن ومن ثم اعتقل مرة أخرى في يونيو عام 2011 وكان من المقرر أن يتم إطلاق سراحه في ديسمبر 2015 بعد انتهاء محكوميته، لكنهم لفقوا له تهمة جديدة وحكم عليه بالحبس لمدة عام إضافي’.

ورجحت هجرت معزّي أن يكون والدها قد اقتيد للتحقيق من قبل جهة في الاستخبارات الإيرانية بسبب مواقفه من داخل السجن، خاصة رسالته التي نشرت مؤخراً حول إدانته لجرائم النظام الإيراني في حلب، وكذلك رسائله السابقة حول إدانته للإعدامات السياسية داخل السجون’.

وطالبت هجرت منظمات حقوق الإنسان بأن ‘تسمع صوت السجناء السياسيين المضطهدين، وأن تحتج على ممارسات النظام ضدهم، وأن توقف الإعدامات وقمع حرية التعبير’.

يذكر أن جهات برلمانية أوروبية، من بينها مجموعة ‘أصدقاء إيران الحرة’ في البرلمان الأوروبي، طالبت بالكشف عن مصير معزي وإطلاق سراحه.

كما طالبت ‘اللجنة الألمانية للتضامن من أجل إيران الحرة’ – التي تتكون من نواب البرلمان الألماني الاتحادي ومجالس الولايات – وكذلك اللجنة الكندية لأصدقاء إيران الديمقراطية، بالإضافة إلى لجنة ‘داعمي الديمقراطية في إيران’ من أستراليا، في بيانات ورسائل منفصلة، بإطلاق سراح معزي فوراً، وحذروا من خطورة ‘الملفات الكيدية والجرائم القمعية للنظام الإيراني ضد السجناء السياسيين’.

وكانت أمانة ‘ المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ‘ قالت في بيان من مقرها في باريس إن السجين السياسي علي معزي نقل الأربعاء 4 يناير إلى جهة مجهولة، ودعت عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، لا سيما المفوض السامي لحقوق الانسان للأمم المتحدة والمقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران إلى تدخل عاجل لمتابعة وضع هذا السجين.

وجاء في البيان أن علي معزي، وهو من السجناء السياسيين أنصار ‘مجاهدي خلق’ ويقبع في القاعة 12 العنبر 4 في سجن جوهردشت، استدعي صباح الأربعاء إلى مصحة السجن، إلا أنه رفض الذهاب إلى المصحة لكنه اقتيد من قبل أفراد مجهولي الهوية إلى جهة غير معلومة.

وأكد البيان أن معزي يعاني من مختلف الأمراض وتعرض مرات عدة لصنوف التعذيب في زنزانات انفرادية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

البرلمان الألماني يمدد مشاركة الجيش في 5 مهام خارجية 3 أشهر

مدد البرلمان الألماني (بوندستاغ)، اليوم الثلاثاء، مشاركة الجيش في 5 مهام خارج البلاد، لـ 3 …