الرئيسية / أحداث / أنباء عن غضب داخل الجيش من داخلية الانقلاب بسبب “معسكر الإسماعيلية التدريبي”

أنباء عن غضب داخل الجيش من داخلية الانقلاب بسبب “معسكر الإسماعيلية التدريبي”

علامات أونلاين - وكالات :


قبل أيام أعلنت داخلية الانقلاب المصرية، عن مداهمة لمعسكر تدريبي زعمت انه لعناصر مسلحة فرّت من سيناء، وتمكنت من تصفية كل المتواجدين في هذا المعسكر.

 رواية وزارة الداخلية كانت محل تشكيك كبير ليس فقط لأن هذا المعسكر كان في محافظة الإسماعيلية، الخاضعة لعمليات رقابة شديدة من قبل قوات الجيش، ولكن للترويج أن هذا المعسكر ضم عناصر فارّة من سيناء. فضلا عن ان التأكيد على أن هذه العناصر كانت ضمن معسكر تدريبي في الإسماعيلية للتدريب على أعمال قتالية واستخدام الأسلحة.

وذكرت المصادر العسكرية، بحسب صحيفة “العربي الجديد”، أن “هناك حالة من الغضب داخل المؤسسة العسكرية عقب إعلان وزارة الداخلية مداهمة معسكر تدريبي لعناصر إرهابية في الإسماعيلية”.

وأضافت أن “الجميع فوجئ بإعلان وزارة الداخلية بوجود معسكر تدريبي في الإسماعيلية، خصوصاً أن المحافظة تخضع لسيطرة وتأمين قوات الجيش”.

وتابعت أن “هذا الإعلان بمثابة توجيه أصابع الاتهام للمؤسسة العسكرية بالتقصير الكبير في تأمين منطقة القناة، تحديداً وأن طلعات الاستطلاع لا تتوقف عن رصْد كل المناطق التي يحتمل أن تكون بؤراً إرهابية”.

ولفتت إلى أن “مصر لا يوجد بها أي معسكرات تدريبية في مناطق صحراوية نائية، بالصورة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، حتى إن سيناء لا يوجد بها معسكرات تدريبية مستمرة”. وأوضحت أن “معسكرات التدريب للعناصر المسلحة في سيناء تكون بشكل مؤقت وليس دائماً، أي أنه يتم تدريب العناصر الجديدة لفترة قصيرة يومياً من دون أي صخب، لأنهم يدركون تماماً أن طائرات الجيش سترصد هذه التجمعات لو استمرت لفترة طويلة”.

وتعجبت المصادر من فكرة “وجود معسكر تدريبي بصورة دائمة في محافظة الإسماعيلية التي تخضع لسيطرة تامة، مع تشديد إجراءات تجاه كل شخص يخرج من سيناء إلى الإسماعيلية”. وشدّدت المصادر ذاتها، على أن “الجيش يعتمد على عمليات رصد جوي باستخدام عدة أنواع من الطائرات وتتم عمليات مسح شامل بشكل يومي وفي أوقات مختلفة”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أنباء متضاربة حول سيطرة طالبان على مركز مديرية جاني خيل شرقي أفغانستان

أفادت وسائل إعلام أفغانية الثلاثاء بأن مسلحي حركة طالبان استولوا بعد اشتباكات عنيفة مع قوات …