الرئيسية / أحداث / خطأ في الترجمة يتسبب بأزمة بين المخابرات المصرية والسفير الألماني

خطأ في الترجمة يتسبب بأزمة بين المخابرات المصرية والسفير الألماني

علامات أونلاين - وكالات :


ثار الخبر الذي أذاعته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، صباح السبت الماضي، وجاء فيه أن “تنظيم داعش هو من أعطى الأوامر لمنفذ عملية الطعن، التي جرت في منتجع سياحي بالغردقة”، حالة من الارتباك داخل الأجهزة الأمنية في مصر.

وبحسب صحيفة “العربي الجديد” فان هيئة الأمن القومي (أحد فرعي جهاز المخابرات) في مصر أجرت اتصالًا بالسفير الألماني بالقاهرة أبدت خلاله انزعاجها من نشر الخبر، كما قامت باستدعاء جميع المسؤولين عن المكاتب والوكالات الأجنبية العاملة في مصر، التي نقلت الخبر عن (د.ب.أ)، وحذرتهم من نشر أخبار عن الأجهزة الأمنية والعمليات الإرهابية دون الرجوع إليها، وخصوصًا إذا كانت مخالفة لما يصدر من بيانات رسمية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني مصري قوله إن “منفذ عملية الطعن كان عضوًا في تنظيم “داعش”، وكان على اتصال مع إرهابيين آخرين”.

وكانت الهيئة العامة للاستعلامات، وهي هيئة حكومية تتبع رئاسة الجمهورية وتعتبر أكبر جهاز إعلامي رسمي يضطلع بالعلاقات العامة للدولة، كانت هي السبب الرئيس في اللغط الذي أثاره ذلك الخبر، إذ وقعت الهيئة في خطأ أثناء ترجمة بيان صادر عنها إلى اللغتين الإنكليزية والفرنسية، وفهم منه المراسلون الأجانب أن المتهم بطعن السياح الأجانب ينتمي إلى تنظيم “داعش”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الحكومة الفلسطينية تقرر دعم سكان وتجار ومؤسسات القدس

صادقت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، على قرارات تدعم سكان وتجار ومؤسسات مدينة القدس. وأعلنت الحكومة …