معصوم يبحث مع ممثل الأمم المتحدة بالعراق موضوع الاستفتاء – علامات أونلاين
الرئيسية / سلايد / معصوم يبحث مع ممثل الأمم المتحدة بالعراق موضوع الاستفتاء

معصوم يبحث مع ممثل الأمم المتحدة بالعراق موضوع الاستفتاء

علامات أونلاين_وكالات


بحث رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، الخميس، تطورات استفتاء الإقليم الكردي.

وأشاد كوبيتش بالمبادرة التي أطلقها معصوم مؤكداً استعداد الأمم المتحدة لدعم العراق في المجالات كافة.

جاء ذلك في لقاء جمع الطرفين، اليوم الخميس، في بغداد، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، وصل الأناضول نسخة منه.

وذكر البيان، انه جرى خلال اللقاء بحث سبل مضاعفة دعم الأمم المتحدة للعراق في كافة المجالات، حيث تم التركيز على أهمية تعميق التفاهم البناء بين كافة أطراف العملية السياسية لحل المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، لاسيما موضوع الاستفتاء.

وأعرب معصوم عن ثقته الثابتة بقدرة العراقيين على حل كافة مشاكلهم عبر الحوار والحرص المتبادل على تعزيز التعاون وتعميق وحدة الصف بوجه الإرهاب، مشددا على روح الأخوة التي تربط كافة المكونات العراقية.

من جانبه استعرض يان كوبيتش نتائج زيارته الأخيرة إلى مقر الأمم المتحدة واتصالاته مع وزراء خارجية دول المنطقة، فضلا عن استعراض نشاطات البعثة الدولية لمساعدة العراق (يونامي) في الفترة الأخيرة.

وأكد كوبيتش، استعداد الأمم المتحدة لدعم العراق في كافة المجالات ذات العلاقة كما اشاد بمبادرة الرئيس (الخاصة بموضوع الاستفتاء).

وبدأ معصوم، الأسبوع الماضي، سلسلة لقاءات مع أطراف سياسية مختلفة (شيعية وسُنية وكردية وتركمانية) بحثا عن توافق بشأن الاستفتاء، الذي تتمسك به حكومة الإقليم في أربيل، وترفضه الحكومة الاتحادية في بغداد.

وتقترح مبادرة معصوم عدم إجراء الاستفتاء مقابل البدء بمفاوضات بين بغداد وأربيل دون شروط مسبقة، وحل الملفات العالقة خلال 3 سنوات، وفي حال فشل المفاوضات يستأنف الإقليم، المتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991، قضية الاستفتاء.

وأبدى أبرز مكونات التحالف الوطني الشيعي (أكبر كتلة في البرلمان العراقي ومن ضمنهم كتلة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي)، رفضهم لمبادرة الرئيس لاحتوائها على سقف زمني، معتبرا إياه شرطا مسبقا للمفاوضات.

والاستفتاء المزمع غير مُلزم، وإنما يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن ما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها.

ويعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى المستوى الدولي، خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أنباء شبه مؤكدة عن اعتقال الإمارات فراس طلاس لهذا السبب

راجت أنباء شبه مؤكدة، عن اعتقال السلطات الإماراتية، فراس طلاس، نجل وزير دفاع النظام السوري …