جماعة الإخوان تنعي “مهدي عاكف”.. فاضت روحه الطاهرة مسلما راية الحق في السماء دون اهتزاز – علامات أونلاين
الرئيسية / أحزاب وحركات / جماعة الإخوان تنعي “مهدي عاكف”.. فاضت روحه الطاهرة مسلما راية الحق في السماء دون اهتزاز

جماعة الإخوان تنعي “مهدي عاكف”.. فاضت روحه الطاهرة مسلما راية الحق في السماء دون اهتزاز

علامات اونلاين_خاص:


نعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر المرشد العام السابق للإخوان المسلمين، محمد مهدي عاكف، الذي وافته المنية اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 89 عامًا، في قصر العيني، وسط العاصمة القاهرة.

وقالت جماعة الإخوان في بيان لها، أطلعت، “علامات”، على نسخة منه،   “تنعي جماعة “الإخوان المسلمون” إلى الأمة الإسلامية وأحرار العالم أجمع فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام السابع للجماعة الذي لقي ربه اليوم صابرا صامدا محتسبا في سجون سلطة الانقلاب العسكري بمصر ، بعد رحلة طويلة مع المرض داخل محبسه ، بعد ثبات نادر أمام كل المحاولات لإثنائه عن رفض الانقلاب”.

وأضافت أن “ورغم تكالب الأمراض على جسده استمر تعنتهم معه بمنع زيارة أهله وأبنائه له كما رفضوا مرافقة أي من ذويه وأهله للقيام على خدمته وهو المريض بمرض عضال وقد شارف على سن التسعين ، فحسبنا الله ونعم الوكيل”.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

“مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ” (الأحزاب – 23).

تنعي جماعة “الإخوان المسلمون” إلى الأمة الإسلامية وأحرار العالم أجمع فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام السابع للجماعة الذي لقي ربه اليوم صابرا صامدا محتسبا في سجون سلطة الانقلاب العسكري بمصر ، بعد رحلة طويلة مع المرض داخل محبسه ، بعد ثبات نادر أمام كل المحاولات لإثنائه عن رفض الانقلاب . ورغم تكالب الأمراض على جسده استمر تعنتهم معه بمنع زيارة أهله وأبنائه له كما رفضوا مرافقة أي من ذويه وأهله للقيام على خدمته وهو المريض بمرض عضال وقد شارف على سن التسعين ، فحسبنا الله ونعم الوكيل.

“وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ ۖ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ” (إبراهيم 42- 43).

و الأستاذ محمد مهدي عاكف (89 عاما) صاحب مسيرة جهاد كبري تحت راية جماعة الإخوان ، وسجين كل عصور الظلم والطغيان من عهد فاروق إلى عهد الانقلاب الأسود فكان مضرب الأمثلة في الصمود والثبات رغم أهوال التعذيب التي كابدها والتي مزقت جسده حتى ظنوا في سجون عبد الناصر أنه قد مات ، ورغم ذلك لم يتمكنوا من أن يظفروا منه بكلمة تأييد واحدة لهم.

وهو أحد قادة الحركة الطلابية المناهضة للاحتلال ، و من أبرز قادة مقاومة الاحتلال على ضفاف قناة السويس ، وتشهد له مدن القناة ومعسكرات الجامعات المصرية بتاريخ ناصع وسجل حافل في سبيل تحرير بلاده.

عاش في مدرسة الإخوان المسلمين 77 عاما من حياته (1940- 2017م) ، قضاها في مقدمة الصفوف قريبا من مؤسسها الإمام البنا ثم المرشدين الستة الذين سبقوه.. ثم المرشد الثامن الدكتور محمد بديع فك الله أسره وإخوانه.

واليوم فاضت روحه الطاهرة مسلما راية الحق والعدل والحرية خفاقة في السماء دون اهتزاز ، للأجيال التالية جيلا وراء جيل محتسبا جهاده في سبيل الله المنتقم الجبار ومدخرا جزاءه عند الله ليوم تشخص فيه الأبصار “يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ۖ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ” (إبراهيم – 48).

الإخوان المسلمون

إبراهيم منير- نائب المرشد العام

الجمعة 2 محرم 1439هـ ، الموافق 22 سبتمبر 2017م


Comments

comments

شاهد أيضاً

العراق.. 13 قتيلا من “الحشد الشعبي” في هجوم ل”داعش” غرب الموصل

أعلن مصدر عسكري عراقي مقتل 13 عنصراً من قوات “الحشد الشعبي”، بينهم قيادي بارز، فجر …