فرشيد أسدي : “عتال” على الحدود الإيرانية! – علامات أونلاين
الرئيسية / آراء / فرشيد أسدي : “عتال” على الحدود الإيرانية!

فرشيد أسدي : “عتال” على الحدود الإيرانية!

بقلم : فرشيد أسدي


«العتال» .. ظاهرة انتشرت في إيران، يلجأ إليها الكثير من جمهور الناس في المحافظات المتاخمة للحدود في كردستان وآذربيجان الغربية بغية الحصول على رغيف خبز يسدون به رمق الجوع لهم ولعائلاتهم, غير إن النظام الحاكم لا يرحم هؤلاء المساكين المحرومين والمظلومين بل يستهدفهم, وهذه قصة أحد هؤلاء.

وتطلق الكلمة على من ينقل البضائع على الأكتاف من خارج إيران الى الداخل أو العكس وهي تنطوي على مخاطر كونهم عرضة لرصاص الحرس.

شورش قادر زاده من أهالي مدينة ”بانه“ تعرض لرصاص قوات حرس الحدود حيث خسر إحدى كليتيه وعلى وشك قطع نخاعه أيضاً.

كما قُتل شابان في مدينة بانه بواسطة قوات الحرس، ذنبهما العمل بالمهنة للحصول على لقمة خبز. هذه ليست أولى الجرائم ضد العتالين حيث لا يمر يوم إلا ونسمع أخبارا عن القتل أو الإصابات.

شورش قادرزاده؛ أحد العتالين من أهالي منطقة ”حاج عبدل“ من ضواحي مدينة ”بانه “ تعرض مؤخراً لرمي قوات الحدود من فيلق الحرس وجُرح جروحا بالغة، وكان قد ذهب لشراء الغنم حيث اضطر مع قدوم الليل للمبيت في نقطة قريبة من الحدود، غير إن حرس الحدود فتحوا النار عليه دون تحذيره بكلمة ” قف“.

الضرب المبرح والشتائم

أصيب شورش في الفخذ الأيسر, كما أصيب من ناحية كليته ونخاعه لكن القصة لم تنته بهذا الحد, حيث انهالت عليه قوات الحرس بالضرب المبرح بكعب السلاح حتى فقد إحدى كليتيه.

نُقل ” شورش “ إلى مستشفى ” كوثر“ في مدينة ” سنندج“ حيث يخضع هناك لعملية جراحية في النخاع ويتوقع الأطباء أن يصاب بالشلل في ساقه بعد أن  فقد الحس فيها وعجز عن تحريكها.

ويقول شورش: « ليس لدي مال، أنا فقير وعندي طفلان توأم بعمر عام واحد وأجر المستشفى وصل 13مليون تومان».

 

68 ألف عتال في المحافظات الحدودية

تفيد تقارير مصادر المعارضة الإيرانية أن أكثر من 68 ألف عتال يعملون في المحافظات الحدودية يتراوح عدد العاملين منهم في «بيرانشهر» و«سردشت» بين 16 و 18 ألف شخص.

وأكد المجلس الوطني للمقاومة في بيان له أن حجم أرقام معاملات التهريب وصل إلى 25 مليار دولار أي ثلاثة أضعاف ميزانية التعمير؛ حسب اعتراف حسين علي حاجي دليجاني؛ عضو البرلمان. وحسب تأكيده فإن تهريب السلع والعملة تسبب في بطالة 800 ألف نسمة من تلك المعاملات الضخمة.

 

 

 

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

محمد إلياس: الإبادة العرقية للروهنجيا ودور المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية

حققت حكومة ميانمار والبوذيون الحاقدون الإبادة العرقية للأقلية المسلمة الروهنجية بكل معانيها،  ففي خلال شهرين …