د. عبد الحكيم المغربي : تحقيق الحلم الصهيونى – علامات أونلاين
الرئيسية / آراء / د. عبد الحكيم المغربي : تحقيق الحلم الصهيونى

د. عبد الحكيم المغربي : تحقيق الحلم الصهيونى

بقلم : د. عبد الحكيم المغربي


تخطط اسرائيل كما هو معلوم لأن تحتلنا من المحيط الى الخليج، دون تفرقة، واليهود حين يخططون لشيء ما، يعدون له العدة بكل ما أوتوا من قوة، ولا ينامون حتى يحققوا حلمهم ونحن للأسف فى غفلة، مشغولين بمشاكل داخلية وعنصرية وقبلية، حتى وصلنا إلى عصر الجاهلية، وعدونا الحقيقى يخطط ويخطط، ونحن فى غيبوبة من المشاكل الداخلية التى تؤخر ولا تقدم.

لقد زرع العدو الصهيونى لنا عدوا داخليا وسط أمتنا العربية والإسلامية، ليحكم أكبر دولة عربية، بعد القضاء على معظم الدول التى من حولها، فقد تم تدمير العراق وسوريا ثم ليبيا واليمن، وقُسم السودان ومازالت عملية زراعة الفتن عن طريق هذا العدو الداخلي، فأصبحت دولنا العربية فى تطاحن مع بعضها البعض، وعداوة تتفشى بينها وتنتشر كالنار فى الهشيم، والعدو يخطط ويخطط، ومن خططه التى اتضحت موخراً منذ ٢٠١٢م شق قناة بحرية إلى البحر المتوسط، أو إنشاء خط سكة حديد ليضرب قناة السويس المصرية، ويكون له ممر دولي يصل به ما بين أوروبا والصين، وتنتعش تجارته واقتصاده مع العالم ، ومن سينفذ المهمة هو من زُرع لحكم مصر مؤخراً .. وقد كان.

 فقد ضرب بعرض الحائط الدستور والقانون، بل وبحكم أكبر محكمة بمصر، بعدما عين مجلسا سماه برلمان، وهو عبارة عن مجموعة من السكرتارية للتوقيع والموافقة على ما يمليه عليه هذا العميل المزروع لحكم مصر كى يمرر ما تحتاجه إسرائيل، وتحقيق حلمها المخطط له منذ زمن وبدأ ينفذ الآن، والأيام القادمة اما ان تحتفل اسرائيل بقناة جديدة، او خط سكة حديد

ابنهم المزروع يقوم بقتل واعتقال الشباب؛ إعدامات واعتقالات بالجملة لأبرياء، وهو يزرع الفتن بين الدول العربية عامة، والخليجية خاصة, كما نرى الآن خلافات تزداد وانشقاقا يتسع يوماً بعد يوم بين الحكام والاشقاء العرب.

إنه الآن يقوم بمحاربة الإسلام والمسلمين وخصوصاً السنة منهم، كما هو واضح للعيان؛ فهو متواطئ مع الحوثيين وإيران، ويضرب الأبرياء في ليبيا، ويتآمر على الشعب الليبي مع حفتر.

 والخلاصة أن هذا العميل مزروع وسط العرب والمسلمين، ليدمرهم ويخلق الفتن بينهم بكافة الطرق، وكلما طال بقاؤه زادت المخاطر على الشعوب والدول العربية والإسلامية، والمؤشرات واضحة أنه ينفذ المخطط الصهيونى بعناية ودقة، وكل ما يفعله لصالحهم، لا يهمه شعب بلده ولا شعب دولة عربية أيا كانت.

والسؤال الذى يطرح نفسه: أما آن الأوان ان تفيق الدول العربية والإسلامية، وتقتلع هذا الخائن؟


Comments

comments

شاهد أيضاً

محمد إلياس: الإبادة العرقية للروهنجيا ودور المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية

حققت حكومة ميانمار والبوذيون الحاقدون الإبادة العرقية للأقلية المسلمة الروهنجية بكل معانيها،  ففي خلال شهرين …