حزب العبادي: الكونفدرالية أخطر من التقسيم والانفصال – علامات أونلاين
الرئيسية / سلايد / حزب العبادي: الكونفدرالية أخطر من التقسيم والانفصال

حزب العبادي: الكونفدرالية أخطر من التقسيم والانفصال

علامات أونلاين_وكالات


رفض حزب الدعوة الإسلامية العراقية (أحد مكونات التحالف الوطني وأحد الأحزاب الشيعية الرئيسية الحاكمة)، طرح مشروع الكونفدرالية لحل الأزمة بين إقليم شمال العراق والحكومة المركزية في بغداد، واصفًا المشروع بـ “أخطر من التقسيم والانفصال”.

وقال النائب خالد الأسدي المتحدث الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون وهي الكتلة النيابية لحزب الدعوة الإسلامية للأناضول، إن “الكونفدرالية أخطر من التقسيم والانفصال ولا غطاء دستوري لها”.

وأضاف، “العراق غير قابل للقسمة، وليس من مصلحة القيادة الكردية الاندفاع نحو الانفصال، وأتصور أن الخيارات مفتوحة أمام الحكومة لحماية وحدة البلاد ومعالجة التوجه الانفصالي لدى بارزاني ومن معه”.

وحول مبادرات حل الأزمة القائمة، قال الأسدي، “نرحب بأي مشروع وطني للحوار على أن يراعى فيه إلغاء الاستفتاء والاعتراف بالتجاوز الذي حصل وكذلك تسليم كامل السلطة للحكومة الاتحادية وفق الدستور لكل ما هو من سلطاتها الحصرية أو الإدارة المشتركة”.

وطالب الأسدي الإقليم، بـ “منع أي وجود إسرائيلي على الأراضي العراقية، وكذلك العمل تحت طائلة القانون الاتحادي والدستور وعدم التمرد عليهما”.

يأتي هذا التصعيد والتوتر بين أربيل والحكومة المركزية في بغداد، عقب إجراء الإقليم، 25 سبتمبر المنصرم، استفتاء الانفصال عن العراق، في خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد.

وأعلنت الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي الأسبوع الماضي، رفضها الدخول في حوار مع الإقليم قبل إلغاء نتائج استفتاء الانفصال الباطل، الذي أفرز توترًا متصاعدًا في العراق والمنطقة.

وهددت بغداد بأنها ستعمل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد، وهو ما أثار تكهنات باحتمال اندلاع نزاع جديد في المنطقة. 


Comments

comments

شاهد أيضاً

دراسة تحذر من انتشار الأوبئة في عموم الأحواز

‎حذّرت دراسة ميدانية حديثة في المدن والقرى الأحوازية، من انتشار الأمراض الوبائية الناجمة عن طفح …