الحفاظ على الثورة في الميدان.. من صان ومن خان؟ – علامات أونلاين
الرئيسية / شبهات وحقائق / الحفاظ على الثورة في الميدان.. من صان ومن خان؟

الحفاظ على الثورة في الميدان.. من صان ومن خان؟


  • هل يرى البعض أن الإسلاميين وفي القلب منهم الإخوان المسلمون قد تخلوا عن ميدان الثورة مبكرا واستكانوا لنجاح الثورة مما مكن الدولة العميقة من التخطيط والتآمر حتى الانقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي.. فما تعليقكم؟.

هذا الكلام غير صحيح بالنسبة للإخوان ونذكر بأن كلام رموز الإخوان ظل حتى الانقلاب أن حماية الثورة والحفاظ عليها يستلزم يقظة الثوار في الميادين، ولكن دون تعدي على السلطات التشريعية التنفيذية، ولعلنا نذكر أيضا أن البعض كان ينادي بشرعية الميدان في اتخاذ القرار، وكان هذا تهيئة لانقلاب الثلاثين من يونيو 2013، بل وكان الاستهزاء نصيب الإخوان حين يتحدثون عن شرعية رأي الشعب ورأي الأغلبية والصناديق ، وبالتالي فهؤلاء الانقلابيين هم من تخلى عن ميدان الثورة الحقيقي وتآمر عليها ليجهض حلمها ويقضي على أهدافها ، وبذلك خان دماء الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل حرية الشعب واحترام إرادته وكرامته.

ولا ننكر أنه ربما أخطأ الإخوان في تقديرهم لبعض المواقف ، وهو ما عبر عنه الدكتور مرسي في خطابه قبل الأخير باعتماده المنهج الإصلاحي وعدم الاستفادة الجيدة من الشباب ، والإخوان لا يدعون لأنفسهم العصمة من الأخطاء ، ولكننا نقول : ليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأصابه.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الموافقة على انتخابات مبكرة.. هل كانت تمنع الانقلاب؟

يتساءل البعض: ألم يكن من الأفضل الدعوة إلى استفتاء على اجراء انتخابات رئاسية مبكرة أم …