دراسة حديثة :مواقع التواصل الاجتماعى دمار للعلاقات الاسرية – علامات أونلاين
الرئيسية / مجتمع / أسري واجتماعي / دراسة حديثة :مواقع التواصل الاجتماعى دمار للعلاقات الاسرية

دراسة حديثة :مواقع التواصل الاجتماعى دمار للعلاقات الاسرية

علامات اونلاين_وكالات:


توصلت نتائج دراسة  تحمل عنوان” تأثير شبكات التواصل الاجتماعى على العلاقات الاجتماعية للأسرة” وهدفها التعرف على أثر استخدام أفراد الأسرة المصرية للتكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتهاعبر شبكة الإنترنت، إلى أن استخدام الأبناء لبعض مواقع التواصل الاجتماعى قد يؤثر على علاقاتهم الاجتماعية بالأسرة .

وعن دور مواقع التواصل الاجتماعى فى التفكك الأسرى،  أظهرت دراسة حديثة قام بها باحثون من جامعة بوسطن الأمريكية،  أن الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعى يمكن أن يتسبب بالفوضى فى العلاقات العاطفية، حيث كشف الباحثون عن وجود علاقة بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعى  “الفيس بوك” و”تويتر” والمشاكل الاجتماعية المتعلقة بالطلاق والعلاقات العاطفية ، لافتة أن الغيرة التى يسببها “فيسبوك”، تزيد من المشاكل والمشادات بين الأزواج فى جميع الأعمار .

وأظهرت نتائج دراسات أخرى أجراها الدكتور ” روسل كلايتون” من جامعة “ميسورى”، وأساتذة بجامعة بوسطن الأمريكية ، وشملت الدراسة مستخدمى فيسبوك الذى يتراوح أعمارهم بين 18 و82 سنة، أن استخدام فيسبوك، كان مؤشرا كبيرا على ارتفاع معدل الطلاق بين الزوجين وتزايد معدل المشاكل بينهما  .

وفى المجال نفسه كشفت العديد من الدراسات عن أن سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعى يزيد نسبة الخلافات الزوجية، وتؤكد إمكانية تطور هذه الخلافات بسبب إدمان التكنولوجيا بما يتسبب فى انفصال الزوجين.

قالت الدكتورة أسماء عبد العظيم، أخصائى العلاج النفسى ” أن مواقع التواصل الاجتماعى بمغرياتها وعروضها استطاعت إبهار عدد كبير من الأشخاص وقصرت المسافات بينهم بشكل من أشكال التواصل يمكن أن نطلق عليه ” التواصل الصامت “، وعلقت على صاحب الفكرة قائلة:”  قيل عن مارك صاحب هذه التقنية والذى دشن فكرة ” الفيس بوك” أنه شخص انطوائى ورغم ذلك قام بخلق موقع للتواصل من خلف حجاب، وشجع الأشخاص على التواصل فى صمت مما قلل من لغة الحوار بإمكانية استخدام وسيلة  يمكن استسهالها اجتماعيا” .

وعن أضرار استخدام مواقع التواصل الاجتماعى على العلاقات الأسرية، أوضحت أن استخدام هذه التقنية الحديثة قلل من التفاعل والحوارات الحقيقية بين الأهل والأصدقاء والأزواج، وأدت إلى غياب لغة الحوار والتفاعل بينهم، وأضافت قائلة: ” إن هذه التكنولوجيا الحديثة ساهمت فى أن يكون لها دور كبير فى الخيانة الزوجية من قبل أشخاص يعتقدون أن الخيانة هى التى تتم بشكل صريح فقط، وأن ما يقوم به على مواقع التواصل هو شكل من أشكال التسلية ولا يمكن اعتبارها نوعا من أنواع الخيانة لأنها مختبئة خلف قناع وتجعلهم يشعرون بالأمان لأن هذه التقنية مختبئة ولا يمكن لأحد الاطلاع عليها”.

وألقت الضوء على الخطورة الناتجة عن إقامة صداقات والدخول على جروبات على مواقع التواصل بأنها تؤدى إلى الوقوع فى بعض الكوارث من قبل الباحثين عن المتعة والأمان والحنان، مختبئين خلف هذه الوسيلة الصامتة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

انطلاق أعمال الملتقى الشبابى الخليجى العربى بالكويت لبحث الحفاظ على المياه

تنطلق غدا الثلاثاء، فى الكويت، أعمال الملتقى الشبابى الخليجى العربى الأول، لبحث لدور الشباب العربى …