ماهر جعوان يكتب: أحباب القلب خلف القضبان – علامات أونلاين
الرئيسية / مقالات / ماهر جعوان يكتب: أحباب القلب خلف القضبان

ماهر جعوان يكتب: أحباب القلب خلف القضبان

ماهر جعوان

دمتم بخير وعافية

دمتم لدعوتكم فداء

ولإخوانكم دواء

ولأحبابكم قمرا منيرا وضياء

سماء صافية ولقاء ورفاق

وشمس دافئة مشرقة وصفاء

وابتسامة تنير الحياة

دمتم رفقاء الدنيا والآخرة

يا أجمل عطايا السماء

نوركم ساطع رغم الجرح والأنين
في موطن الصديق يوسف
في غيابت الجب
خلف قضبان هشة, أحرار تفتدون الوطن
شموس أنتم لا تنطفئ

أخي حبيب روحي نبراسٌ يضئ طريقي

ينشلني من بحور الهم والوهم والخذلان

يأخذني للتفاؤل والحب والإيمان

أخي ملاذ أفكاري وأنيس وحدتي

بلسم الجروح وهروب ذاتي وقت الضياع

علّمتني العز والشموخ وجمال العقل والإحسان

روح طيبة طاهرة نقية كماء زمزم غسلا للأدران

أيها الصابرون الآملون بنصر الله

إن قوة دعوتكم في ذاتها

وفي تأييد الله لها متى يشاء

وفي قلوب المؤمنين بها

وفي حاجة العالم الحر إليها

فلا تقطعوا صلتكم بالسماء

صبرا أخي في غدٍ ألقاك
وغدًا يميني تلتقي يمناك
إن كانت الأقدار حالت بيننا
فالقلب أرضك والهوى يهواك
إني إذا التقت العيون فلا ترى
عيني من الصحب الكريم سواك
وبخاطري شجون قد حوت
نفسي .. وقلبي بالدعا يرعاك

فابشروا بفرج قريب وفتح مبين

اللهم أنت لها ولكل كرب
تضيق وكأنها لن تتسع
وتتسع وكأنها لم تضق
ومحن الزمان كثيرة لا تنقضي
وسرورها يأتيك كالأعياد
ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا
وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت
وكنت أظنها لا تفرج
وكم لله من لطف خفي
لطفه يجري وعبده لا يدري
إن ربي لطيف لما يشاء

Comments

comments

شاهد أيضاً

عبد الله النملي

عبد الله النملي يكتب :قضية الشافعي..في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

انتهت منذ أيام محاكمة الدكتور الشافعي، ” طبيب الفقراء “، الأخصائي في جراحة الأطفال بالمركز …