سلفاكير ومشار يعقدان مباحثات مباشرة بالخرطوم الإثنين – علامات أونلاين
الرئيسية / أحداث / دولي / سلفاكير ومشار يعقدان مباحثات مباشرة بالخرطوم الإثنين

سلفاكير ومشار يعقدان مباحثات مباشرة بالخرطوم الإثنين

علامات اونلاين_وكالات:

أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، أن رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير مياردريت، سيجتمع مع زعيم المعارضة المسلحة ريك مشار، غدًا الإثنين، بالخرطوم، لعقد مباحثات مباشرة.

وقال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن “الاجتماع سيعقد بحضور الرئيس الأوغندي، يوري موسفيني، وإشراف الرئيس عمر البشير”.

وأوضح الدرديري، أن “المباحثات ستركز على حل القضايا العالقة بين الفرقاء في دولة جنوب السودان خاصة المتعلقة بمسألتي الحكم والترتيبات الأمنية”.

وأضاف أن “المباحثات ستناقش أيضاً الإجراءات المطلوبة لإعادة تأهيل الاقتصاد في جنوب السودان بترتيبات ثنائية بين الخرطوم وجوبا”.

وأشار الدرديري، إلى أن “جولة المباحثات لمدة أسبوعين، والحوار سيكون على مستويين، الأول بين سلفاكير ومشار بالقصر الرئاسي، والثاني على مستوى وفود التفاوض”.

ولفت الوزير السوداني، إلى أن “الرئيس سلفاكير باستطاعته طيلة فترة الأسبوعين، أن يغادر إلى جوبا لمباشرة أعماله الطارئة، والسفر إلى عواصم أخرى، حسب جدول أعمال مهامه الرئاسية، ولكن مشار سيظل متواجد بالخرطوم طيلة فترة التفاوض”.

ومضى قائلًا، “خلال فترة الأسبوعين، أو انتهاء المباحثات قبل الفترة المحددة، يمكن لمشار أن يغادر إلى أي عاصمة أخرى، شريطة أن لا تكون مجاورة لدولة جنوب السودان”.

وقال الدرديري: “نتطلع أن تحقق تلك الجولة من المباحثات اختراقًا في هذا الملف الشائك، خاصة وأن الإقليم بأكمله وراء مبادرة البشير باعتبارها السبيل لحل المشكلة والمخرج من الأزمة”.

وأضاف “بعد انتهاء فترة الأسبوعين سأغادر إلى نيروبي لإطلاع الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، على تقدم الجولة الحالية وما يحدث فيها، خاصة وأن الجولة الثانية من المباحثات ستنتقل إلى كينيا”.

وفي 5 يونيو الجاري، أعلنت الخرطوم عن مبادرة جديدة يقودها البشير، لحل الأزمة السياسية في جنوب السودان، بهدف “حث الفرقاء الجنوبيين لتجاوز الخلافات وتحقيق الاستقرار والتنمية.

والخميس الماضي، اختتمت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قمة قادة دول (إيغاد) التي استمرت ليوم واحد، لبحث مقترح إنهاء أزمة جنوب السودان.

والتقى سلفاكير، الأربعاء الماضي، مع مشار، في أديس أبابا، للمرة الأول منذ عامين.

وانفصلت دولة جنوب السودان عن السودان، عبر استفتاء شعبي، عام 2011، وتشهد منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة، اتخذت بُعدًا قبليًا.

وخلفت الحرب نحو 10 آلاف قتيل، وملايين المشردين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام وقعته أطراف النزاع عام 2015.

و”إيغاد” هي منظمة حكومية إفريقية شبه إقليمية، تأسست عام 1996، تتخذ من جيبوتي مقراً لها، وتضم كلًا من: إثيوبيا، كينيا، أوغندا، الصومال، جيبوتي، إريتريا، السودان، جنوب السودان.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر.. بدء إضافة المواليد الجدد بالبطاقات التموينية أول أغسطس

أكد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم بدء إضافة المواليد الجديدة على …