.اجتماع بالدوحة لمناقشة سلام دار فور – علامات أونلاين
الرئيسية / سلايد / .اجتماع بالدوحة لمناقشة سلام دار فور

.اجتماع بالدوحة لمناقشة سلام دار فور

علامات اونلاين_وكالات:

دعت لجنة متابعة تنفيذ وثيقة سلام دارفور المبرمة في الدوحة القطرية إلى النظر في تشكيل آلية لمعالجة ما لم يتم تنفيذه في الوثيقة، كما دعت الحركات التي ما زالت تقاتل في الإقليم إلى الانضمام للوثيقة.

وخلال الاجتماع الـ 13 للجنة الذي جرى الدوحة، شدد مطلق ماجد القحطاني المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة وحل النزاعات على ضرورة وفاء المانحين بالتزاماتهم المتعلقة بالتنمية والإعمار بدارفور.

وقال القحطاني إنه تم إنجاز نحو 85% من بنود وثيقة الدوحة لسلام إقليم دارفور، غربي السودان، وأضاف “بعد عشر سنوات من العمل الدؤوب، تم تنفيذ معظم أحكام وثيقة الدوحة للسلام، بما في ذلك تقاسم السلطة والثروة والعدالة والمصالحة والترتيبات الأمنية النهائية”.

ورعت العاصمة القطرية اتفاقية للسلام في 14 يوليو/تموز 2011، وقعت عليها الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة، بينما رفضتها حركات التمرد الرئيسية بدارفور.

وتقاتل ثلاث حركات مسلحة متمردة بدارفور القواتِ الحكومية منذ 2003، مما خلف أكثر من 300 ألف قتيل ونحو 2.5 مليون مشرد من أصل حوالي سبعة ملايين نسمة بالإقليم، وفق الأمم المتحدة.

ومن جانبه، أكد السفير جيرمايا كينغسلي مامابولو الممثل الخاص المشترك للبعثة الأممية والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام بدارفور (يوناميد) أن تطبيق وثيقة الدوحة للسلام في دارفور أحرز تقدما كبيرا.

وأضاف مامابولو أنه تم إطلاق صندوق دعم دارفور عام 2012، والتوقيع على 96 مشروعا، وتوجد 40 شركة ستساعد في هذه المشاريع بتكلفة 330 مليون جنيه سوداني (نحو 18 مليونا و360 ألف دولار).

أمين حسن عمر مبعوث الرئيس السوداني لشؤون التفاوض والتواصل الدبلوماسي أكد تنفيذ غالبية ما تم الاتفاق عليه بوثيقة الدوحة 

وأردف السفير أن بعثة يوناميد ولجنة متابعة الوثيقة قامتا بمساعدة 500 مقاتل سابق للاندماج في المجتمع، وتم تسريح أكثر من 1300 مقاتل.

بدوره، قال أمين حسن عمر مبعوث الرئيس السوداني لشؤون التفاوض والتواصل الدبلوماسي إن غالبية ما تم الاتفاق عليه بوثيقة الدوحة تم تنفيذه، وأضاف أن ما لم ينفذ يعود لبعض المشكلات بسبب عدم تدفق الأموال أو بسبب البيروقراطية وعدم المتابعة من الأطراف ذات الصلة.

ودعا مبعوث الرئيس السوداني الموقعين على الوثيقة إلى إعادة وضع أسس وآليات تكون مرجعية لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه بمواعيد محددة وجهات متابعة محددة.

وشدد عمر على أن موقف الحكومة واضح في دعم وثيقة الدوحة التي تعد وثيقة ناجحة بنتائجها على الأرض، حيث أصبحت جزءا من الدستور السوداني.

Comments

comments

شاهد أيضاً

ترامب: اجتماعى مع بوتين اليوم سيمضى بشكل جيد

أعرب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن اقتناعه بأن اجتماعه المرتقب مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين …