هدوء حذر يسود جنوبي العراق غداة احتجاجات عارمة – علامات أونلاين
الرئيسية / سلايد / هدوء حذر يسود جنوبي العراق غداة احتجاجات عارمة

هدوء حذر يسود جنوبي العراق غداة احتجاجات عارمة

علامات اونلاين_وكالات:

ساد الهدوء الحذر صباح اليوم السبت محافظات جنوبي العراق ذات الأكثرية الشيعية غداة احتجاجات شعبية عارمة تخللتها مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أوقعت قتيلا وعشرات الجرحى.

وتأججت الاحتجاجات في البداية من محافظة البصرة، التي تعد مركز صناعة النفط في العراق، منذ، الأحد الماضي، إثر مقتل محتج وإصابة 3 آخرين جراء ما قال محتجون إنه “إطلاق نار لجأ إليه الأمن لتفريق متظاهرين” شمالي المحافظة.

وامتدت التظاهرات مساء أمس الجمعة لتشمل محافظات ذي قار وبابل وكربلاء وميسان والديوانية والنجف.

واقتحم مئات المحتجين مطار النجف الدولي وسيطروا على المدرج الخاص بهبوط وإقلاع الطائرات، ما أدى لتوقف حركة الملاحة الجوية في المطار لعدة ساعات.

كما أعلنت قوات الأمن فرض حظر التجوال في النجف لاحتواء الاحتجاجات.

وقال الملازم أول سمير عبد الحسين للأناضول، إن قيادة عمليات الفرات الأوسط (تابعة للجيش) رفعت صباح اليوم حظر التجوال في المحافظة.

وأشار إلى أن الناس بدأوا يعودون تدريجيا إلى أعمالهم اليومية المعتادة وسط انتشار أمني مكثف لقوات الشرطة والجيش.

من جانبها، اتهمت إدارة مطار النجف الدولي اليوم السبت، في بيان، مسؤولين حكوميين وحزبيين، لم تسمهم، بالوقوف وراء اقتحام المتظاهرين للمطار وتوقف حركة الملاحة الجوية لعدة ساعات.

وتركزت الاحتجاجات أمام مقار الحكومات المحلية وعلى مقربة من حقول النفط الحيوية شمالي محافظة البصرة وهي حقول غرب القرنة 1 وغرب القرنة 2 والرميلة.

كما أغلق محتجون لساعات الطريق المؤدي إلى ميناء أم قصر على الخليج العربي على مقربة من حدود الكويت، وهو أكبر موانئ البلاد، ما أدى لشل حركته بالكامل.

وتخللت الاحتجاجات مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن ما أوقع قتيلا على الأقل وإصابة عشرات آخرين بجروح، وفق بيان للشرطة ومصدر أمني.

Comments

comments

شاهد أيضاً

ترامب: اجتماعى مع بوتين اليوم سيمضى بشكل جيد

أعرب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن اقتناعه بأن اجتماعه المرتقب مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين …