نتنياهو يشن هجوم حاد علي معارضي “قانون القومية” الصهيوني العنصري – علامات أونلاين
الرئيسية / أحداث / عربي / نتنياهو يشن هجوم حاد علي معارضي “قانون القومية” الصهيوني العنصري

نتنياهو يشن هجوم حاد علي معارضي “قانون القومية” الصهيوني العنصري

علامات أونلاين - وكالات:

شنّ رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، هجومًا على منظمي مظاهرة سلمية في عاصمة الاحتلال “تل أبيب” (وسط فلسطين المحتلة عام 1948)، للتنديد بقانون “القومية”.

وتظاهر الليلة الماضية، عشرات آلاف المواطنين من فلسطينيي الارض المحتلة عام 1948 ونشطاء يساريين إسرائيليين، في ميدان “رابين” بعاصمة الاحتلال تل أبيب، احتجاجاً على قانون “القومية” الذي أقرّه البرلمان “الكنيست” قبل ثلاثة أسابيع، والذي يعتبر سكان أراضي الـ 48 من غير اليهود مواطنين من الدرجة الثانية.

وزعم نتنياهو في الاجتماع الأسبوعي لحكومته “إن المتظاهرين يريدون أن يحولوا إسرائيل إلى دولة فلسطينية” حسبما ذكرت وكالة “قدس برس”.

وأضاف “شاهدنا أعلام منظمة التحرير الفلسطينية ترفع في قلب تل أبيب، وسمعنا هتافات من قبيل؛ بالروح بالدم نفديك يا فلسطين، وهذا ما يؤكّد وجود تحدٍ ضد وجود دولة الكيان الصهيوني؛ وعليه فقد قمنا بإقرار قانون القومية”، كما قال.

وتابع “الكثيرون من المتظاهرين يريدون إلغاء قانون العودة والنشيد الوطني (قانون القومية)، إنهم يريدون طي علمنا وإلغاء إسرائيل كدولة قومية خاصة بالشعب اليهودي، دولة يهودية وديمقراطية، وحقوق مواطنيها الفردية مرساة جيدًا في قوانين أساسية وفي قوانين أخرى”.

وأثارت مظاهرة الأمس، حالة من الغضب في صفوف المؤسسة السياسية للكيان الصهيوني التي اتّخذت منها فرصة لتجديد هجومها ضد النواب العرب في “الكنيست”.

وفي السياق ذاته، صرّح رئيس “الكنيست” يولي إدلشتاين، بالقول “لقد ثبت مرة أخرى أن النضال الذي يشنه أعضاء الكنيست العرب، هو في الحقيقة ليس ضد قانون القومية، وإنما ضد وجود دولة إسرائيل”.

ووصف إدلشتاين التظاهرة التي تمت أمس في تل أبيب بأنها “تحريضية قبيحة”.

من جانبه، أفاد وزير المواصلات والمخابرات للكيان الصهيوني، يسرائيل كاتس، بأن أعضاء الكنيست العرب “يحتجون ضد القومية اليهودية وتأييدًا للقومية العربية الفلسطينية”.

وذكر كاتس في بيان له “ليست كلمات قانون القومية ما يزعجهم، بل وجود إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية. فليستمروا بالتظاهر، ونحن سنستمر ببناء وتقوية إسرائيل”.

أما وزير البيئة زئيف إلكين، أحد المبادرين لسن القانون قال وفق القناة الثانية العبرية، “عندما يعارض الطيبي وحنين زعبي قانون القومية مع المتظاهرين ومع الأعلام الفلسطينية وهتافات “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين، أدرك لماذا نقوم بذلك (سن القانون)”.

وأردف “هم حقًا يعارضون بكل قوتهم وحقيقة أن الكيان الصهيوني دولة الشعب اليهودي، التي أقيمت من قبل الأمم المتحدة على هذا الأساس”.

وأفادت مصادر صحفية للأناضول، أن عدد المتظاهرين تعدى 70 ألفًا.

احتشد الآلاف في عاصمة الاحتلال “تل أبيب”، مساء أمس، للمشاركة في المظاهرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير فلسطينيي الارض المحتلة عام 1948، لإلغاء “قانون القوميّة” تحت شعاري “فليسقط قانون القومية” و”نعم للمساواة”.

ورفع مشاركون العلم الفلسطيني رغم دعوات المتابعة بعدم رفع أي علم، كما رفعت شعارات تدعو وتطالب بإلغاء “قانون القومية”، وتندد بممارسات حكومة الاحتلال الصهيوني تجاه الجماهير العربية بالبلاد، والممثلة بالتشريعات العنصرية.

وتأتي هذه المظاهرة التي سمتها لجنة المتابعة العليا للجماهير فلسطينيي الارض المحتلة عام 1948 بـ”أم المظاهرات” بعد أسبوع على مظاهرة للدروز في ميدان رابين شارك بها عشرات الآلاف.

ولجنة المتابعة هي إطار يجمع بين كافة مكونات الجماهير فلسطينيي الارض المحتلة عام 1948في الكيان الصهيوني تحت سقف واحد ولا تعترف السلطات  الصهيونية رسميا بها.

وينّص قانون “القومية” الذي أقره “الكنيست” الصهيوني بتاريخ 19 يوليو الماضي، على أن “إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وحق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط، وأن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية للدولة”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

بينت: اتفاق التهدئة الموقت مع “حماس” يحوّلها إلى حزب الله 2

قال وزير التربية والتعليم الإسرائيلي وعضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية – الأمنية نفتالي …