الرئيسية / أحداث وتقارير / دولي / جبهة تحرير مورو تؤكد على تمسكها بسلمية استفتاء قانون “الحكم الذاتي”

جبهة تحرير مورو تؤكد على تمسكها بسلمية استفتاء قانون “الحكم الذاتي”

علامات أون لاين- وكالات


أعلنت الجبهة الوطنية لتحرير مورو، السبت، التزامها بإجراء استفتاء سلمي ومناسب على قانون “بانغسامورو” الذي ينص على منح حكم ذاتي شامل لمسلمي مورو.

جاء ذلك على لسان رئيس اللجنة المركزية للجبهة، يوسوب جيكيري، عقب لقائه كارليتو جالفيز، مستشار السلام للرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي.

بدوره هنأ جالفيز الحركة بإجرائها حملات ناجحة وسلمية من أجل استقلال منطقة بنغسامورو ضمن حدودها.

وقال جالفيز إن قانون بانغسامورو سيجلب السلام والتضامن والأمن لجزيرة مينداناو.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، أوعز للجيش والشرطة باتخاذ الإجراءات اللازمة لإجراء الاستفتاء الذي سيجرى أولا في مينداناو و مدينتي كوتاباتو وإيزابيلا، في أجواء حرة وسلمية وآمنة.

ومن المقرر تنظيم الاستفتاء على مرحلتين، أولها في 21 يناير/كانون الثاني الجاري، في منطقة تتمتع بحكم ذاتي في إقليم مينداناو، إضافة إلى مدينتي “كوتاباتو سيتي”، بالإقليم ذاته، و”إيزابيلا” بجزيرة باسيلان.

وتنظم المرحلة الثانية من الاستفتاء في 6 فبراير/شباط المقبل، في بقية المناطق التي طلبت الانضمام إلى منطقة بانغسامورو الجديدة.

وفي يوليو/ تموز الماضي، وقع الرئيس الفلبيني على القانون بنسخته الجديدة، ممهدًا الطريق لإجراء الاستفتاء.

ووقعت الحكومة الفلبينية وجبهة “مورو” اتفاق سلام عام 2014، ضمن حقوقا واسعة للمسلمين وأنهى نزاعا استمر أكثر من 40 عاما، وقع ضحيته 120 ألف قتيل، حسب تقارير محلية.

وفي يوليو الماضي، صادق مجلس النواب الفلبيني، على تشريع يحمل اسم “قانون بانغسامورو الأساسي”، وذلك غداة مصادقة مجلس الشيوخ عليه. وبعده بيوم، صادق الرئيس الفلبيني على القانون.

والقانون كان تتويجا لاتفاق سلام وقع بين الحكومة الفلبينية و”جبهة مورو” الإسلامية قبل 4 سنوات، خلال فترة ولاية الرئيس السابق، بينينو أكينو الثالث.

ومع القانون الجديد يتوقع أن تزيد المكاسب القانونية والاقتصادية لمسلمي المنطقة، حيث سيمنح حكما ذاتيا موسعا للجزر المحيطة بمنطقة “ميندنداو” أكثر من كيان الحكم الذاتي الموجود.

وبموجبه سيتم تشكيل حكومة بانغسامورو ذاتية الحكم، وافتتاح محاكم تطبق الأحكام الشرعية بشكل مستقل في إطار الحريات الدينية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

غضب عربي وأوروبي بسبب سعي ترامب لشرعنة احتلال الجولان

أشعلت تصريحات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” حول اعتراف بلاده بسيادة الكيان الصهيوني على مرتفعات الجولان …