الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / عبد المهدي يشكر فرنسا لدعمها إلغاء الديون المترتبة على العراق

عبد المهدي يشكر فرنسا لدعمها إلغاء الديون المترتبة على العراق

علامات أون لاين- وكالات


وجه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الإثنين، شكره لموقف فرنسا بإلغاء الديون المترتبة على بغداد عبر نادي باريس.

جاء ذلك خلال استقبال عبد المهدي، لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي وصل بغداد اليوم في زيارة غير معلنة المدة.

وقال عبد المهدي، في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للحكومة، وصل الأناضول نسخة منه، إن العراق يتطلع لمساهمة وحضور وتعاون أوسع في مجالات الاقتصاد والخدمات والثقافة والتعليم.

وأضاف “كما نتطلع إلى استمرار موقف فرنسا إلى جانب العراق في حربه ضد داعش، والمضي بالتنسيق والتواصل حول دعم الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأوضح أن التجربة الديمقراطية في البلاد، تتعزز وتحقق تقدما لصالح جميع العراقيين، وأن تنظيم “داعش” الإرهابي ليس صناعة عراقية، وإنما هو صناعة فكر متخلف ومتطرف.

ووجه عبد المهدي، الشكر لموقف فرنسا بإلغاء الديون المترتبة على العراق عبر نادي باريس.

وطرح رئيس الوزراء العراقي، مقترح دراسة توأمة بين مدينتي باريس وبغداد، ورحب الجانب الفرنسي به ووعد بدراسته.

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي، “جئنا لنعلن دعمنا الكامل للعراق ولحكومته، ولنعبر عن إرادة فرنسا بتوسيع العلاقات مع بغداد”.

وأردف “كما جئنا لنؤكد وقوفنا في البناء، بعد موقفنا المساند في هزيمة داعش، ودعم القوات العراقية”.

وأضاف أن “العراق أصبح لاعبا أساسيا في الاستقرار، وسياسته قائمة على النأي عن الصراعات، وحفظ سيادته وقراره الوطني”.

وأشار لودريان، إلى زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي ماكرون لبغداد، لتأكيد الدعم وتطوير علاقات الصداقة والتعاون والشراكة القائمة بين البلدين.

جدير بالذكر أن المستشار الاقتصادي للحكومة العراقية مظهر محمد صالح، قال في وقت سابق للأناضول، إن الديون الخارجية لبلاده تقدر بنحو 40 مليار دولار، وتعتبر 90 في المائة منها مطوبة فعليا بموجب تعهدات الدائنين في اتفاقية “نادي باريس”. 


Comments

comments

شاهد أيضاً

بشهادة قضائية.. مرسي بريء من التخابر والقتل ولا شائبة بذمته المالية

قال عضو هيئة الدفاع عن الرئيس الشهيد محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في …