الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / حزب بوتفليقة ينضم لرافضي إجراء الانتخابات الرئاسية

حزب بوتفليقة ينضم لرافضي إجراء الانتخابات الرئاسية

علامات أون لاين، وكالات


انضم حزب رئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى الرافضين لأجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع من يوليو القادم، بعد يوم من حديث قائد الجيش أحمد قايد صالح على ضرورة إجرائها.

ونقل موقع TSA الجزائري عن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي قوله الثلاثاء إن “الشعب يطالب بانتخابات ذات مصداقية وشفافة، وللقيام بها فهي تحتاج إلى لجنة مستقلة، وهي الحالة التي لا توجد اليوم”.

وأضاف: “المطلب الآخر للحراك الشعبي هو مراجعة قوانين الانتخابات، فلا يمكننا الذهاب إلى انتخابات رئاسية، ولا غنى عن هذان الشرطين وهما لجنة مستقلة للتنظيم والإشراف على الانتخابات ومراجعة قانون الانتخابات”.

وفيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية، قال الجميعي: “نحن ضد المرحلة الانتقالية، لسبب واحد وبسيط: هذه الفترات أثبتت أنها غير فعالة وخطيرة في العديد من البلدان. الانتقال السياسي يعني عدم وجود قوة القانون وقوة الدستور. ولا يمكن التنبؤ بتداعياتها”.

كما أكد الجميعي أن حزبه يدعم المؤسسة العسكرية “بسبب أنها المؤسسة الوحيدة الواقفة وهي امتداد شعبي، بالإضافة إلى ذلك ، تظل المؤسسة العسكرية موحدة ومتماسكة وكاملة”.

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح أعلن الاثنين تمسكه بإجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد، في مخالفة لمطالبات الحراك الشعبي المتواصل منذ أكثر من شهرين .

وفي كلمة له، قال قايد صالح إن “إجراء انتخابات الرئاسة سيجنب البلاد الوقوع في فخ الفراغ الدستوري الذي ينتج عنه انزلاقات غير محمودة العواقب”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

قصف للنظام السوري قرب رتل عسكري تركي بطريقه لخان شيخون

أفادت مصادر إعلامي بأن قصفًا جويًا للنظام السوري، اليوم الإثنين، أوقف تقدم رتل عسكري تركي، …