دعوة – الصفحة 2 – علامات أونلاين
الرئيسية / دعوة (صفحه 2)

دعوة

من الأخلاق الراقية .. الشكر (1)

إذا جلس الإنسان مع نفسه يتأمل ويتدبر نِعَم الله سُبحانه وتعالى عليه لأمضى الساعات الطويلة دون إحصائها، فمن أول نعم الله تعالى أن فضّل بني آدم على سائر المخلوقات، ومن أجل نعمه سبحانه على عباده نعمة الإسلام بتوحيدهم لله تعالى وإيمانهم برسوله وطاعتهم لله ورسوله. ومن النعم التي يتمتّع بها …

أكمل القراءة »

المسؤولية .. تكليف من الله ومساءلة بين يديه (1)

تحمل الأمة الإسلامية رسالة الله لعباده، وتحرس أمانته في أرضه؛ أمانة المثل العليا، والأخلاق الكريمة، والأوضاع السليمة، التي تقوم على العدل والإحسان وإيتاء ذي القربى، وتنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي: { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} النحل: 90. والصراع …

أكمل القراءة »

فن التعامل مع المخطئين عند سيد المرسلين

الخطأ: ضد الصواب، وهو: ما لم يُتعمد من الأفعال، عكس الخِطْء: وهو الذي يُتعمد. المُخْطِئُ: من أراد الصواب فصار إلى غيره، والخاطئ من تعمد ما لا ينبغي. لذلك كان كل بني آدم خطاء، وقد وقع من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كثير من الزلات والأخطاء، ومن ثم كان الإحسان …

أكمل القراءة »

من الأخلاق الراقية .. الـورع

الورَع خلق راقٍ عظيم, به يرقى الإنسان ويترفّع عن كل خُلق ذميم، فهو يحرُس صاحبَه ويمنعه من الوقوع في المحرمات، أو التقصير والتفريط في أداء الواجبات، ويدفعه إلى اجتناب الشبهات. وهو طوْق النجاة في الدنيا والآخرة، فإذا غاب من الحياة فإن الإنسان لا يُبالي من أينَ أتَته دُنياه، وبأيّ طريقٍ …

أكمل القراءة »

فلسفة الإسلام ووسطيته في مشروعية الميراث

بين الفينة والأخرى يخرج علينا بعض الرويبضة لينفس عن حقده وبغضه فيتهم الإسلام بمحاباة الرجل، أو ظلم المرآة، ومن أكثر ما تلوكه ألسنة الحاقدين المارقين؛ ما يتعلق بنظام الإرث في الإسلام،  والحق أن الميراث في الإسلام أحد التشريعات التي يجب الافتخار بها، لاتسامه- كغيره من شرائع الإسلام- بالوسطية. وقد أشاد …

أكمل القراءة »

أين أنت من إعداد الأضحية؟

هذه الشعيرة الكريمة هي في أصلها تشبه بأبي الأنبياء خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام، حين فدى الله ولده سيدنا إسماعيل من الذبح بكبش عظيم أنزله إليه فذبحه الخليل بيده؛ ليكون ذلك تصديقا لرؤياه، وذلك في قصة الذبح المعروفة المشهورة. وقد داوم النبي صلى الله عليه وسلم على هذه الشعيرة الكريمة …

أكمل القراءة »

أين أنت من الصدقة وحسن الخلق وصلة الأرحام في أيام العشر؟

كان الحبيب صلى الله عليه وسلم أجودَ الناس، ما في ذلك شكّ، لا يلحقه في ذلك أحد، لكنه في الأوقات الفاضلة كان يتجاوز حدودَ الجود المعهود عنه صلى الله عليه وسلم إلى آفاقٍ لا يحيط بها البشر. فأين أنت في هذه الأيام الفاضلة من سَدِّ حاجةِ محتاجٍ؟ أين أنت من …

أكمل القراءة »

أين أنت من قيام الليل وقراءة القرآن في أيام العشر؟

يقول الصالحون: دقائق الليل غالية، فلا ترخِّصوها بالغفلة، وأغلى ما تكون دقائق الليل في الأيام والليالي الفاضلة. في هذه الأيام والليالي المباركة ينادي رب العزة المتأخرين ليتقدموا، والمقصرين لينشطوا، ومن فاتته الحسنات فيما مضى فليدرك نفسه ويعوِّض خسارته في هذه الأيام بقيام الليل، ﴿وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى …

أكمل القراءة »

أين أنت من التعرض لنفحات رحمة الله في أيام العشر؟ (1)

أخرج الطبراني في الكبير وفي الأوسط عَنْ مُحَمَّدِ بن مَسْلَمَةَ الأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ لِرَبِّكُمْ فِي أَيَّامِ دَهْرِكُمْ نَفَحَاتٍ، فَتَعَرَّضُوا لَهاُ، لَعَلَّهُ أَنْ يُصِيبَكُمْ نَفْحَةٌ مِنْهَا، فَلا تَشْقَوْنَ بَعْدَهَا أَبَدًا”.. والتعرض لنفحات رحمة الله يكون بكثرة الدعاء والسؤال في هذه الأوقات …

أكمل القراءة »

التقوى من الأخلاق الراقية (2)

ثمرات وفوائد التقوى أكرم الله تعالى أهل التَّقوى فأسبغ عليهم ثمارًا وفضائل كثيرة نذكر منها:  1 – التقوى فرقان: أي أنَّ صاحبها يرزقه الله بصيرةً وفرقانًا يميِّز به بين الحقِّ والباطل, والخير والشَّرِّ، قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا ) الأنفال:28 ، 29 …

أكمل القراءة »