دعوة – الصفحة 24 – علامات أونلاين
الرئيسية / دعوة (صفحه 24)

دعوة

الرؤيا الصالحة

د. فتحى أبو الورد

أستبشر خيرا كلما رأيت رؤيا، أو سمعت ممن رأى رؤيا، أو ممن يروى عنه أنه رأى رؤيا، تبشر بنهاية ظالم، أو مصرع مستبد، أو هلاك طاغية، يستريح الناس من شره وأذاه، ويتنفس الناس الصعداء بعد طول حبس الأنفاس، وتكميم الأفواه، وأقول: لعله خير، لأن:”الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءًا …

أكمل القراءة »

أَعُمَّالٌ سبعة لَا تَمَسُّ النَّارُ أَصْحابَهَا

الشيخ جعفر الطلحاوي

النجاة من النار مطلب كل مؤمن ومؤمنة بل هو الفوز العظيم؛ قال تعالى: ” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ”[آل عمران:185]. والأصل في  الوقاية من النار طاعة الله عز وجل وطاعة رسوله صلى …

أكمل القراءة »

أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه

د. فتحى أبو الورد

حكى لى صديق أن أحد العرب دخل مطعما فى سنغافورة، وطلب طعاما أكثر من احتياجه فأكل قدر وسعه، وخلّف وراءه الكثير الذى لم يستطع التهامه، وسدد فاتورة الحساب كاملة، عما أكل وعما ترك، لكنه روجع فى ذلك من قبل إدارة المطعم، فلما سئل أجاب: سددت الحساب كاملا ، ولم أرتكب …

أكمل القراءة »

أمة التطوع

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: ( إن الله تعالى يقبل الصدقة، ويأخذها بيمينه، فيربيها لأحدكم كما يربي أحدكم مهره، حتى أن اللقمة لتصير مثل أحد ) (1) الأمة الإسلامية أمة التطوع في كل مجال، وبالتطوع حققت كل المنجزات، وبالتطوع انتشر هذا الدين في ربوع …

أكمل القراءة »

مشروعية الاجتماع على الذكر والتلاوة والدعاء

الشيخ جعفر الطلحاوي

من القرآن الكريم “وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا” (الكهف 8)  أَمَرَ اللَّهُ نَبِيَّهُ بِالصَّبْرِ مَعَ عِبَادِهِ الصَّالِحِينَ؛ الَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَأَلَّا تَعْدُوَ عَيْنَاهُ عَنْهُمْ ، …

أكمل القراءة »

خير الناس

عن ابن عمرو رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( خير الناس ذو القلب المحموم واللسان الصادق) قيل ما القلب المحموم؟ قال: ( هو التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا حسـد) قيل فمن على أثـره؟ قال: ( الذي يشنأ الدنيا ويحب الآخرة) قيل …

أكمل القراءة »

إدارة الصدقات وقت الأزمات

من أعظم تشريعات الإسلام؛ الصدقات والإنفاق؛ فبهما يتأسس المجتمع المترابط، الذي يشعر بعضه ببعض، ويتكافل بعضه مع بعض، بدءًا بالصدقة المفروضة في أموال الأغنياء، ومرورًا بالصدقة التطوعية، ووصولاً إلى منزلة الإيثار التي تجعل لحاجات الآخرين أولوية عند أصحاب القلوب المؤمنة الكبيرة.  والصدقة بجميع أنواعها – غالباً- ترتبط بالفقير والمسكين، وتُذكر …

أكمل القراءة »

الإعانة على الحرام .. حرام

الشيخ جعفر الطلحاوي

في ديننا الحنيف؛ الإعانة على الطاعة طاعة, والإعانة على المعصية معصية, ولِلْوَسَائِلِ في الإسلام أحْكَامُ الْمَقَاصِدِ فَيَشْتَرِكُ المُعين في أجر فعل الطاعة وفِي وزر ارتكاب الْإِثْمِ. فكما حرم الشرع تعاطي الحرام حرم كذلك الإعانة عليه، لأن المعين مشارك في نشر الحرام. “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ …

أكمل القراءة »

بين فقه الأذواق وفقه الأوراق

جاء الإسلام الحنيف ليربي الإنسان جسدًا وروحًا خلقًا وعملاً، تصورًا وتطبيقًا، فشملت تعاليمه السمحة مجالات الحياة في كل نواحيها المتباينة وجوانبها المتعددة، وكما علمنا شيوخنا: (إن هذا الدين امتد طولاً حتى شمل آباد الزمن، وامتد عرضًا حتى انتظم آفاق الأمم، وامتد عمقًا حتى شمل أمور الدنيا والآخرة). ومن الجوانب التي …

أكمل القراءة »

ولذكر الله أكبر

محمود صقر

الذكر هو مقياس “ترمومتر” العلاقة بين الإنسان وربه. أو بحسب قول بعض العارفين : (الذِكْر مَنْشور الولاية، فمن أُعطيَ الذِكْر فقد أُعطي المنشور). نعم صحيح: فلولا ولاية الله لك ما ألهمك ذكره، ولولا اجتهادك ما منحك ولايته. فجريان ذكر الله على لسانك، ووروده على خاطرك، وحضوره في عملك، علامة رضا …

أكمل القراءة »