دعوة – الصفحة 3 – علامات أونلاين
الرئيسية / دعوة (صفحه 3)

دعوة

أين أنت في عشر ذي الحجة؟

ها هي أيام العشر الأول من ذي الحجة، أيام الخير والبركة تهل علينا حاملةً بشائر الأجر ونسائم الفضل، يستعد لها الموفقون، ويسعد بها الطائعون، ويطمع في بركتها الصالحون، فأين أنت في هذه الأيام العشر المباركة؟ وماذا أعددت لاستقبالها واغتنامها والتزود فيها؟ هذه دعوة للاستفادة من هذه الأوقات الفاضلة، سائلين الله …

أكمل القراءة »

التقوى من الأخلاق الراقية (1)

التقوى من درر الأخلاق الإسلامية الراقية، فهي زاد القلوب والأرواح, بها تقتات وتتقوى وعليها تستند في الوصول والنجاة، وبها يتجنب المسلم غضب الله وسخطه وعقابه, وقايةً تقيه، وهي تشمير للطاعة، ونظر في الحلال والحرام، وورع من الزلل، ومخافة وخشية من الكبير المتعال؛ سبحانه وتعالى. والتقوى مفتاحٌ لكلّ خير للمؤمن، ومنبعٌ …

أكمل القراءة »

كيف تحج وأنت في بيتك؟

إن النفوس المؤمنة جبلت على حب بيت الله الحرام، تشتاق إليه على فقرها وعجزها، وتتمنى لو أن الله أكرمها بزيارة بيته لتطفئ هذا الشوق. وقد ذكر صاحب كتاب (صفة الصفوة) فقال: دخل قوم حُجاج ومعهم امرأة تقول: أين بيت ربي؟ فيقولون: الساعة ترينه؛ فلما رأوه قالوا: هذا بيت ربك أما …

أكمل القراءة »

رد الجمعية التونسية لأئمة المساجد على تصريحات “السبسي”

دعا الباجي قايد السبسي, رئيس تونس إلى تعديل القانون بما يساوي بين الرجل والمرأة في الميراث, والسماح للمسلمة بالزواج من غير المسلم. وقد أيد تلك التصريحات عثمان بطيخ, مفتي تونس, الأمر الذي فتح باب فتنة كبيرة تصدت لها الجمعية التونسية لأئمة المساجد, وأصدرت البيان التالي, الذي ننشره بنصه: بسم الله …

أكمل القراءة »

فن الإيجابيـة في السيرة النبوية

الإيجابية هي اقتناع عقلي, ودافع نفسي, وجهد بدني، به لا يكتفي المرء بتنفيذ الواجب بل يبادر في طلبه، ولا يرضى بمجرد أدائه بل يتقنه، ويضيف إلى العمل المتقن روحاً وفعالية، دون جفاء أو تبرم أو استثقال. وبهذا المعنى للإيجابية كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو الإيجابي الأول، ولقد ورّثها …

أكمل القراءة »

إجلال الله عز وجل (2)

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: (إِنّ مِنْ إِجْلَالِ اللَّهِ: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ) [رواه أبو داود]   إكرام ذي السلطان المقسط (وإكرام ذي السلطان) أي سلطان لأنه ذي قهر وغلبة، من السلاطة وهي …

أكمل القراءة »

إجلال الله عز وجل (1)

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَ مِنْ إِجْلَالِ اللَّهِ: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ) [رواه أبو داود]   إجلال الله تعالى  ‏(إن من إجلال اللّه) أي تبجيله وتعظيمه؛ فالله تبارك وتعالى الحقيقُ وَحدهُ دُون …

أكمل القراءة »

كفران النعم

نقيض الشكر هو كفران النعم، وهو من سمات النفوس اللئيمة الوضيعة، ودلائل الجهل بقيمة النعم وأقدارها، وضرورة شكرها. وهذه صفة أكثر الخلق، كما قال جل جلاله في ثلاثة مواضع من كتابه: {وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ}، وفي موضعين: {وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَشْكُرُونَ}. وهذا التصوير الرباني لواقع الناس يُشعر بالحسرة الشديدة …

أكمل القراءة »

كيف نكتسب فضيلة الشكر ونتحلى بها (2)

6- أن ينظر الإنسان إلى من دونه في أمور الدنيا, فإذا فعل ذلك استعظم ما أعطاه الله تعالى وفضّله به على غيره، فلم يعب نعمة ولم ينتقص عطية، فقام بمحبة الله تعالى وشكره، وتواضع لربه، وفعل الخير، فكان من الشاكرين. وهذا ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: …

أكمل القراءة »

كيف نكتسب فضيلة الشكر ونتحلي بها؟

شكر القلب, وشكر اللسان, وشكر العمل .. إذا كانت هذه الأنواع كلها واجبة ومطلوبة، فلا شك أن الشكر العملي هو جوهرها وعمادها؛ لأن العمل بالطاعة ينشأ عن إيمان القلب، والألفاظ عنوان ظاهري على الاعتقاد الداخلي. ولو اقتصر الإنسان على مُجرَّد التلفُّظ بكلمات تدُل على الشكر، دون وعْي لها أو تأثر …

أكمل القراءة »