دعوة – الصفحة 4 – علامات أونلاين
الرئيسية / دعوة (صفحه 4)

دعوة

لغة الشكر خير من لغة الشكوى

شكر الله تعالى هو عرفان النعمة من المنعم، وحمده عليها، واستعمالها في مرضاته, وهو واجب تجاه المنعم الخالق، الذي لا تحصى نَعماؤه ولا تُعدّ آلاؤه. والشكر بعد هذا من موجبات الزلفى والرضا من المولى عز وجل، ومضاعفة نعمه وآلائه على العبد الشكور. والشكر لا يجدي المولى عز وجل، لاستغنائه المطلق …

أكمل القراءة »

من ثمرات رمضان.. الزهد في الدنيا (2)

وسائل تحقيق الزهد في الدنيا   الزهد مقام رفيع المنزلة والوصول إليه يحتاج إلى وسائل ناجعة نذكر منها: أ – اليقين بحقيقة الدنيا الزائلة: فينظر المرء في حال الدنيا من حيث سرعة زوالها وفنائها واضمحلالها، فهي كما قال الله: ( كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ …

أكمل القراءة »

من ثمرات رمضان .. الزهد في الدنيا (1)

المؤمن الذي أحسن الاستفادة من شهر رمضان تنتابه مشاعر جميلة لا يجدها في غير هذا الشهر الكريم، منها ما يجدها عند اقترابه من نهاية تلاوته للقرآن الكريم إذ يستشعر نورا يحيا به قلبه ويُشفى به صدره، وحال صلاته وقيامه وتهجده وهو قائم وراكع وساجد بين يدي ربه تزول غفلة قلبه, …

أكمل القراءة »

ميزان الفوز والخسران بعد شهر رمضان

يتهم البعض أنفسهم بعدم التوفيق أثناء شهر رمضان بناءً على انخفاض الهمة الروحانية بعد رحيل الشهر الكريم، فقد كانوا يتوقعون أن يبقى مستوى الأداء الروحاني في أعلى مستوياته التي كانوا عليها أثناء شهر رمضان. وأعتقد أن هذا الشعور الحريص الوَجِل يعتبر من منح شهر رمضان؛ إذ إنه يُظهر رباطًا عاطفيًا …

أكمل القراءة »

من ثمرات رمضان .. تدمع العين ويبتسم القلب (2)

سبق القول أن المسلم إذا ادرك ثمرات هذا الشهر رق قلبه وأشرقت روحه وحصلت إبتسامته التي نثرت عبير المودة ونشرت نسائم المحبة، وكانت بلسم الألم ودواء الحزن، على كل من حوله.   الابتسامة عبير المودة وبلسم الألم الابتسامة لغة: من التبسم وهو مبادئ الضحك، والضحك انبساط الوجه حتى تظهر الأسنان …

أكمل القراءة »

من ثمرات رمضان .. تدمع العين ويبتسم القلب (1)

كان شهر رمضان فرصة عظيمة لشحن القلوب بذكر الله تعالى وتلاوة القرآن الكريم وتدبر آياته، ووسيلة فعالة لكسر النفس وترقيق القلب بالصيام المفضي إلى الخوف من الجليل, والعمل بالتنزيل, والرضا بالقليل, والاستعداد ليوم الرحيل, وذلك هو ثمرة تقوى الله التي هي مقصود الصوم . وكان منحة ربانية ليغفر الله ذنوب …

أكمل القراءة »

أسباب انتصار القلة المستضعفة

سجلت أحداث التاريخ عدة انتصارات للمسلمين – وهم قلة مستضعفة من ناحية العدد والعتاد- على جيوش الباطل وتحالفات المعتدين على حرية الاعتقاد، المناهضين لمكارم الأخلاق، المشمئزين من قيم العدل والمساواة. وكان من أعظم هذه الانتصارات وأشهرها غزوة بدر الكبرى(رمضان 2هـ). يقول القرآن الكريم عن جندها:(وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ) …

أكمل القراءة »

الصيام وتربية النفوس على الصبر

يقول ابن القيم رحمه الله تعالى: الله تعالى جعل الصبر جواداً لا يكبو، وصارماً لا ينبو، وجنداً غالباً لا يُهزم، وحصناً حصيناً لا يُهدم، فهو والنصر أخوان شقيقان، وهو أنصر لصاحبه من الرجال بلا عدة ولا عدد، ومحله من الظفر محل الرأس من الجسد. والصوم تجتمع فيه معاني الصبر الثلاثة: …

أكمل القراءة »

حياة القلوب ودواؤها في رمضان

القلب محل نظر الله تعالى وموطن رضاه سبحانه، قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُم) رواه مسلم .  والقلب مصدر لسعادة الإنسان، فإن احتوى على الطمأنينة والوجل والرحمة والخشِوع والسَكينة والإخبِات كان صاحبه من السعداء، وإن انتكس القلب وخلى من …

أكمل القراءة »

لك دعوة مستجابة في رمضان فلمن تدعو؟

أحمد المحمدي المغاوري

اخي الحبيب؛ لا تتعجل وانتبه وصحح نواياك وسلم قلبك وليكن حالك يرضي ربنا، فعلى أي حال تدعو؟ يقول عمر إني لا أحمل هم القبول ولكني أحمل هم الدعاء. وفي الحديث: ( رُبَّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب، لو أقسم على الله لأبرَّه) رواه مسلم, ذلك لأن قلبه سليم ومأكله حلال ومشربه …

أكمل القراءة »