إبراهيم التركاوي – علامات أونلاين
الرئيسية / أرشيف الوسم : إبراهيم التركاوي

أرشيف الوسم : إبراهيم التركاوي

ميلاد الآمال من الجراح والآلام

  شاءت إرادة الله ( جل جلاله ) الذي يخرج الحي من الميت، ويخرج الميت من الحي، ويرزق من يشاء بغير حساب, أن يجعل من العسر يسرا، ومن الكرب فرجا، ومن الهم فرحا، ومن الشدة رخاء، ومن الضيق سعة، ومن الآلام آمالا.   فما وُجد عُسرٌ إلا وكان معه يسران، …

أكمل القراءة »

نبيُّ الرحمة .. أمل الإنسانية

تقوم فلسفة الحضارة المادية المتوحشة، على الاستعلاء والعصبية التي تقلّل من شأن الآخر، وتستهين بحقوقه وحياته، ففي سبيل المصلحة والأنانية  تدوس كل القيم، وتغتال كل المبادىء، ولو أدى هذا إلى شيوع الفساد، وتخريب البلاد، وإزهاق أرواح العباد، وتشتيت مَن بقي منهم في كل واد.   والعالم في ظل هذه الحضارة؛ …

أكمل القراءة »

الغرور بالإمهال والغفلة عن سوء المآل

قبيح بالمرء أن يحيا للذته العاجلة، وينشط ويدور- على حساب مصلحة أمته – حول مصلحته الآنية .. وقلّما يأبه أو يذكر ما يؤول إليه أمره – فيما بعد –  من تقلبات الدهر، في أيامه الخافية, التي يداولها الله بين الناس، فيغني فقيرا، ويعز ذليلا، ويذل عزيزا، وينصر مظلوما، ويأخذ ظالما، …

أكمل القراءة »

د. إبراهيم التركاوي يكتب : وقفات للتأمل .. هل نحصد إلا ما نزرع؟

أقام الله – عزّ وجلّ – الكون وأحكم شؤون العباد بسنن، لا تتبدل، ولا تتحول { فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلا وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلا } (فاطر: 43) ومن سنن الله الحاكمة لمستقبل الأمم والمجتمعات أن (الإنسان لا يحصد إلا ما زرع) . ولقد حفلت رسالات السماء بتلك السُنَّة …

أكمل القراءة »

د. إبراهيم التركاوي يكتب : مسؤولية الكلمة وتبعاتها

الكلمة أمانة كبيرة، ومسؤولية عظيمة، ويترتب علي التلفط بها تبعات خطيرة .. ولا يعرف ذلك إلا مَن أدرك قيمة الكلمة، ووعى أثرها في حياة الأفراد والأمم، فالكلمة قد تحيي همة، وتبني أمة، وعلى النقيض, فقد تَسقط بها قِمم، وتهلك بها أمم! ولذا، عني الإسلام عناية كبيرة بالكلمة، ووضع لها رقابة …

أكمل القراءة »

د. إبراهيم التركاوي يكتب: الهجرة من توحش (الأنا)

في ظل الحضارة المادية الجارفة، التي طبعت العالم بطبعها، وصبغت الناس –  إلا من رحم الله – بصبغتها، وأصبح الإنسان فيها أسير مصلحته وأنانيته، وسجين جشعه وطمعه، يأكل – كالنار –  الأخضر واليابس، ولا يلوي على شيء، شعاره : أنا ومن بعدي الطوفان! وقد شبّه الإمام ( محمد الغزالي ) …

أكمل القراءة »

في عيد الأضحية.. تعالوا نذبح الأنانية

من أبرز معاني العيد الكبير؛ (عيد الأضحي),  التضحية والفداء العظيم، فلقد أمر الله عز وجل الخليل إبراهيم عليه السلام بذبح ولده إسماعيل، ولم يتردد الخليل عن تنفيذ الأمر, رغم مشقته وشدته، كما لم يتردد إسماعيل في الاستسلام لأمر ربه, ولو كان بذبحه.! فلقد أسلم لأمر ربه، كما أسلم أبوه من …

أكمل القراءة »

العمل الصالح.. تجرد وتضحية

العمل الصالح في حقيقته تجرد وتضحية, لأنه انتصار علي ما تحبه النفس من حب الراحة والدعة والكسل, ومن ثمّ فهو حركةٌ, وهمةٌ ونهوضٌ لما هو مطلوب . وتعظم قيمة العمل الصالح كلما تجاوز الأثرة والأنانية, إلى التجرد والتضحية, من أجل سائر الخلق وعامة الناس. وما تنعم به البشرية اليوم من …

أكمل القراءة »

د. إبراهيم التركاوي يكتب : الهروب من مواجهة الذات

المتأمل فيما تعانيه أمتنا – أفرادا أوجماعات – من أزمات طاحنة, وما يعتريها من مشكلات ضخمة متراكمة في جميع مناحي الحياة, يجد أنها تعود لجملة من الأسباب, أرى من أهمها وعلى رأسها: الهروب من مواجهة الذات. لقد تأكد لكل ذي بصيرة بالنظرة المتفحصة, والإحصاء العلمي الدقيق – من خلال تجارب …

أكمل القراءة »

تأملات في منهج ” النظر الإلهي”

إنّ من أعظم كرم الكريم سبحانه وتعالى بعباده، أنه يُقبل علي مَن أقبل عليه، ويُقرّب مَن تقرب إليه، بل مَن أعرض عنه منهم ناداه من قريب، فمَن تاب وأقبل عليه منهم، شمله سبحانه بواسع مغفرته، وعظيم عفوه، وكريم صفحه, ينظر إليه نظرة رحمة، فيتقبّل منه أحسن ما عمل، ويتجاوز عن …

أكمل القراءة »