أبوظبي تصدر أدوات دين بقيمة 10 مليارات دولار


أصدرت إمارة أبوظبي سندات سيادية متعددة الشرائح بقيمة إجمالية بلغت 10 مليارات دولار أمريكي.

وتوزعت السندات السيادية التي أصدرتها أبوظبي على 3 شرائح، شريحة أولى بمبلغ 3 مليارات دولار أمريكي بنسبة عائد 2.125% بواقع 65 نقطة أساس فوق نسبة العائد على سندات الخزينة الأمريكية تستحق في عام 2024.

أما الشريحة الثانية فهي بمبلغ 3 مليارات دولار أمريكي بنسبة عائد 2.5% بواقع 85 نقطة أساس سندات الخزينة الأمريكية تستحق في عام 2029.

الشريحة الثالثة تقدر بمبلغ 4 مليارات دولار أمريكي بنسبة عائد 3.125 بواقع 110 نقطة أساس فوق نسبة العائد على سندات الخزينة الأمريكية تستحق في عام 2049.

وحظي الطرح الذي جرى يوم 23 سبتمبر/أيلول 2019 بإقبال كبير في أسواق رأس المال المقترض الدولية، حيث تجاوز سجل الطلبات حاجز الـ25 مليار دولار من أكثر من 650 حساب فريد.

وقال رئيس دائرة المالية لإمارة أبوظبي “جاسم بو عتابه الزعابي”، إن ذلك الطرح “يعكس النجاح الكبير الذي شهده الطرح قوة السجل الائتماني لإمارة أبوظبي، ويؤكد ثقة المستثمرين بالاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده الإمارة”.

وعبر عن سعادته بتحقيق أقل عائد على السندات التي أصدرتها حكومة أبوظبي، بما في ذلك الإصدار الأول عام 2007، حيث استطاعت حكومة الإمارة تحقيق أقل عوائد على السندات للشرائح الثلاث.

ورأى أن ذلك يدل على ثقة المستثمرين الكبيرة بالقيادة الرشيدة للإمارة، ومسيرتها التنموية وملاءتها المالية المرتفعة.

وأضاف أن الثقة الكبيرة بالسجل الائتماني لحكومة أبوظبي انعكست في الإقبال الكبير على السندات السيادية للإمارة، والذي تجاوز حاجز الـ25 مليار دولار أمريكي من أكثر من 650 حسابًا فريدًا.

ويعد هذا الطرح الأكبر الذي تصدره حكومة أبوظبي على شرائح السندات السيادية لأجل 30 عاما، كما حقق هذا الإصدار أقل عائد على السندات السيادية الصادرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمختلف الآجال، وأقل عائد استطاع مصدر سندات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحقيقه على السندات الأوروبية لآجال 10 و30 عاماً منذ الإصدار الأول لحكومة أبوظبي عام 2007.


Comments

comments

شاهد أيضاً

كارنيغي: دبي بؤرة عالمية للفساد والتدفقات المالية غير المشروعة

أكدت مؤسسة كارنيغي لأبحاث السلام إن إمارة دبي تعد واحدة من البؤر التي تمكّن للفساد …