أبوهاشم: السيسي نذير شؤم على حلفائه

أكد المستشار عماد أبو هاشم، رئيس محكمة المنصورة الابتدائية، أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي نذير شؤم على حلفائه قبل مناهضيه، مشيرا إلى أن الجنرال أشبه بالمرآة العاكسة التي تتجمع فيها الطاقة السلبية فتقوم مباشرة بتركيزها وعكسها لتطال كل من يوجد في مجالها بالتدمير والخراب.

وأضاف أبو هاشم، في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “نعلم مدى تفوق إسرائيل الكبير في شتى مجالات العلوم الإنسانية والميتافيزيقية، وعلى رأسها علم الباراسيكولوجي، ورغم ذلك التفوق الهائل في تلك العلوم، إلا أنهم ما زالوا يصرون على دعم عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر الذي أثبتت التجارب العملية- من قبل- شؤم طلعته على كل من يتعامل معه صديقًا كان أم عدوًا؛ ذلك أنه يمثل إحدى الحالات التي يستقطب أصحابها الطاقة السلبية من الكون بشكلٍ مكثفٍ ليعيدوا بثها- بقصدٍ أو بدون قصدٍ- على كل من يقع فى دائرة اهتمامهم جالبين لهم الكوارث والمتاعب والأمراض”.

وأكد عضو المكتب التنفيذي لحركة قضاة من أجل مصر: “إن السيسي أشبه بالمرآة العاكسة التي تتجمع فيها الطاقة السلبية فتقوم مباشرةً بتركيزها وعكسها لتطال كل من يوجد في مجالها بالتدمير والخراب، هكذا لعنة السيسي تصيب كل من يقابلهم أو يتعامل معهم أو يفكر فيهم ليصبحوا إما أمواتًا، وإما معذبين حلَّت عليهم المصائب وفُتحَت عليهم أبواب الجحيم بفعل نحسه الذي لا يَخِيب ولا يُفلِتُ أحدًا إلا ما رحم ربي”.

وشدَّد في تدوينته التي حملت عنوان “علميًّا.. السيسي قد يتسبب في زوال إسرائيل أو موت نتنياهو” على أن “الشواهد والأدلة كثيرةٌ متواترة تتكرر بشكلٍ دورىٍّ مضطردٍ، وليس على أبناء العم، للتأكد من ذلك، سوى إجراء دراسةٍ إحصائيةٍ عن الذين لقوا حتفهم أو حلت بهم المصائب بعد لقائهم المباشر أو تعاملهم معه أو فى وجوده وعن الكوارث الإقليمية التي حلت بالمنطقة من اليوم الأول لظهوره على الساحة السياسية”.

وتابع: “سأسوق تجربةً تتشابه نتائجها مع نتائج التجارب التي يجريها علماؤكم سرًّا حتى عن شعبكم تحملها قصةٌ واقعيةٌ في التراث الشعبىِّ المصرىِّ، تحكي القصة: أن رجلًا استعان بآخر اشتُهِر عنه الحسد لإيقاع أذىً بغريمٍ له، والحسد: هو تمني زوال النعمة عن الآخرين وقد يكون مصحوبًا بتحقق مأرب الحاسد في ضحاياه، المهم، اتفق الحاسد أن يتربص مع الرجل في طريق سير غريمه على أن يخبره بقدوم ذلك الغريم لضعفٍ في بصره، وبالفعل: ما إن رأى الرجل غريمه في آخر الطريق حتى أسر بذلك إلى الحاسد الذي سأله بدوره: أين هو؟ فأجابه: هناك في آخر الطريق، فقال الحاسد: أتقدر على رؤيته على طول تلك المسافة البعيدة؟ فعمي بصر الرجل من ساعته بشر الحاسد الذي جلبه ليحسد غريمه فحسده هو ونجى الله صاحبه من شرهما”.

وتهكم المستشار: “إن لعنة السيسي الإقليمية في طريقها لأن تكون لعنةً عالميةً تصيب العالم بأسره، ويتعدى خطرها الداهم حدودنا الإقليمية إلى كل دول العالم، وتنبيهي أولاد العم إلى ذلك الخطر المحدِّق ينطلق من حرصى على الإنسانية التي ينتمى إليها المصريون واليهود معًا، والتي أصبحت مهددةً بفعل ظاهرةٍ باراسيكولوجيةٍ مدمرةٍ يمكن أن نطلق عليها متلازمة السيسي “c .c syndrome”، الأمر الذي يحتم على الدول والحكومات دراسة تلك الظاهرة، واتخاذ التدابير الملائمة لحماية الكرة الأرضية والأجيال القادمة من خطرها، أما إسرائيل ورئيس وزرائها بنيامين نيتانياهو وقد أصبحا في بؤرة تفكير واهتمام السيسي كأكبر داعمٍ له فإن الأمر ينذر أن تتسبب لعنته في خراب إسرائيل أو موت نتنياهو”.

واختتم أبو هاشم: “لا يتعجب الإسرائيليون إذا عرفوا أن إعلان حركة حماس عن وجود أربعة جنودٍ إسرائليين أسرى لديها- وهو الأمر الخطير الذي يهدد مستقبل نيتانياهو السياسي- يرجع إلى تأثير ظاهرة متلازمة السيسي “c .c syndrome”- فبعد أن عكف السيسي على امتداح نتنياهو ووصفه بأنه الرجل الأصلح لقيادة العالم، ما هي إلا أيامٌ ونتنياهو يقف حافيًا على صفيحٍ ساخنٍ بسبب أسر أربعةٍ من جنوده، ربما لا تكون تلك الأزمة هي الأسوأ لنتنياهو، فالأسوأ ما زال لم يأتِ بعد، ربما تتسبب لعنة السيسي ليس في القضاء على نتنياهو سياسيًّا فحسب، بل في القضاء على حياته كليَّةً”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …