أبو زهري: الاحتلال يعمل على توسيع دائرة الحرب بالمنطقة

قال سامي أبو زهري، رئيس الدائرة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الخارج، إن حكومة الاحتلال تجر المنطقة إلى تصعيد كبير، وهي وحدها التي تتحمل مسؤولية ذلك.

وأضاف أبو زهري في لقاء مع الجزيرة مباشر أن جيش الاحتلال يمارس العبث من خلال مزيد من قتل المدنيين في غزة، إلى جانب قيامه بعمليات عسكرية في العمق السوري واللبناني.

وتابع قائلا “إذا لم توقف واشنطن هذا العبث الإسرائيلي فنحن ذاهبون إلى عملية اشتباك واسعة النطاق”.

وأوضح القيادي بحركة حماس أنه “يتعين على الاحتلال أن يدرك أن جرائمه في المنطقة لن تمر دون ردّ”، مضيفا أنه “يجب توسيع الصراع مع الاحتلال لإجباره على وقف عدوانه على قطاع غزة”.

وكانت مصادر أمريكية قد رجحت أن تقوم إيران بهجوم على أهداف عسكرية في إسرائيل بأكثر من 100 طائرة مسيّرة وعشرات من الصواريخ.

 وقالت ذات المصادر إنه سيكون من الصعب على الإسرائيليين الدفاع في وجه هجوم بهذا الحجم.

ونقل موقع “أكسيوس” عن مسؤولين أمريكيين أن إيران أرسلت رسالة إلى الولايات المتحدة عبر دول عربية بأن القوات الأمريكية بالمنطقة ستتعرض للهجوم إذا تدخلت في القتال مع إسرائيل.

وأشار الموقع إلى أن واشنطن طلبت من إسرائيل أن تبلغها قبل أي قرار تتخذه بشأن الرد على هجوم إيران.

وحول إمكانية وقف إطلاق النار وعقد صفقة تبادل للأسرى بين الحركة وإسرائيل، أوضح أبو زهري أن جميع الأوراق والمقترحات التي قُدّمت للحركة تتعلق بتبادل الأسرى وتغفل وقف إطلاق النار الدائم.

وقال إن حماس أبدت مرونة كبرى في التعامل مع جميع المقترحات المتعلقة بوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، لكن هذه المرونة قوبلت بالكثير من التعنت من قبل الاحتلال.

وأضاف أن جوهر مطلب حماس هو “وقف إطلاق النار واستهداف المدنيين في غزة، لكن المقترحات الأمريكية لا تلبي هذا الشرط”.

شاهد أيضاً

حرائق في المستوطنات وانفجارات بعد إطلاق حزب الله 15 صاروخا على شمال إسرائيل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، رصد طائرتين مسيرتين قال إنهما أطلقتا من جنوب لبنان، نحو …