أبو مرزوق: تخريب أمن سيناء وحصار غزة مصلحة إسرائيلية

أكد عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الدكتور موسى أبو مرزوق، أن “إسرائيل هي الطرف الوحيد صاحب المصلحة في تخريب أمن سيناء وحصار قكاع غزة”.

وقال أبو مرزوق في تصريحات خاصة لـ “قدس برس”: “الكيان الصهيوني هو صاحب المصلحة الوحيد في استمرار الحصار على قطاع غزة، هو الوحيد صاحب المصلحة ان تبقى سيناء خالية من السكان، هو صاحب المصلحة الوحيد ان تبقى سيناء بلا تطوير، بلا استثمار رغم جاذبيتها”.

ودعا أبو مرزوق، المصريي والفلسطينيين إلى عدم إعطاء الإسرائيليين فرصة لذلك، وقال: “قطاع غزة بغياب الامن في سيناء يعاني بسبب اغلاق المعبر، وما نطالب به هو: ان لا نعطيهم فرصة لنجاح اهدافهم لا في سيناء ولا في اغلاق المعبر”.

وأشار أبو مرزوق، إلى أن “مناطق رفح والشيخ زويد، والعريش، وبيرالعبد، من المفترض مناطق جاذبة للسكان، ولكن غياب الامن فرض العكس”.

وأضاف: “يكاد امر العمليات الارهابية وتزامنها مع فتح المعبر لا يفترقان، منذ سنتين ويزيد، كلما تم فتح المعبر تكون العملية الارهابية جاهزة، هل يمكن ان يكون كل ذلك مصادفة؟ والسؤال المطروح: من المستفيد من استمرار الاغلاق؟ من المستفيد من معاناة الاهل في القطاع؟ من المستفيد من استمرار غياب الامن في سيناء؟ وبالتالي غياب الاستثمار، والتطور لسيناء”، على حد تعبيره.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الشيخ رائد صلاح: القرضاوي جعل القدس والأقصى قضية المسلمين الأولى

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح إن وفاة الشيخ يوسف …