أحرار الشرقية ينتفضون بـ7 تظاهرات في جمعة “مصر سجن وغلابة”

مشهد ثورى كبير ومتواصل رسمه ثوار الشرقية منذ صباح اليوم مع انطلاق تظاهرات “مصر سجن وغلابة” التى دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية استمرارًا للنضال والحراك الثورى الرافض للظلم والمناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه.

ومن فاقوس وأبو حماد والقرين والإبراهيمية والحسينية وبلبيس خرجت التظاهرات المتنوعة صباح اليوم بمشاركة واسعة من جموع الأهالى وشباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب، مؤكدين تضامنهم مع الأحرار فى سجون الانقلاب ورفضهم الانتهاكات والجرائم التى تمارس بحقهم.

وفى مدينة الصالحية الجديد انتفض ثوار وأحرار فاقوس فى مسيرة تقدمها شباب الثورة وأسر الشهداء والمعتقلين رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تحمل عبارات التنديد بجرائم الانقلاب وتؤكد تواصل النضال.

كما هو الحال بمدينة أبوحماد التى انتفض بها الثوار فى مسيرة انطلقت من ميدان المحطة، وجابت الشوارع والأحياء وسط تفاعل ومشاركة واسعة من جموع الأهالى، مرددين الهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب وجرائمه والمنددة بغلاء الأسعار وتردى أحوال البلاد، مطالبين بوقف الانتهاكات والإفراج عن المعتقلين وعودة الحقوق المغتصبة.

وفى القرين أشعل شباب الثورة حماس الثوار خلال المسيرة التى انطلقت من أمام مسجد الرحمة وجابت شوارع وأحياء المدينة بمشاركة واسعة من جموع الأهالى وأسر الشهداء والمعتقلين، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين.

فيما نظم ثوار الإبراهيمية وبلبيس سلاسل ووقفات امتدت على الطرق الرئيسية بمشاركة من أسر الشهداء والمعتقلين وشباب الثورة، تأكيدا على تواصل النضال والحراك الثورى حتى تنتصر الحرية والكرامة الإنسانية.

كما نظم ثوارأشاص الرمل ببلبيس مسيرة جابت شوارع وأحياء القرية تطالب برحيل العسكر.

وفى أقصى شمال المحافظة نظم ثوار الحسينية مسيرة سبقتها وقفات وسلاسل بشرية تندد بجرائم الانقلاب وتطالب برفع الظلم ووقف الانتهاكات ورحيل العسكر وعودة الحقوق المغتصبة وسط تفاعل ومشاركة واسعة من جموع الأهالى، رفضا للظلم والانتهاكات المتواصلة بحق جموع الشعب المصرى ورافضى الظلم.

شاهد أيضاً

الكنيسة المصرية تقيم أول قداس لعيد الميلاد بالسعودية

أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، في العدد الأخير من مجلة “الكرازة” الناطقة بلسان الكنيسة، والذي نشره …