أحكام بالسجن ضد 14 تونسيا استهدفوا عناصر أمن في 2013

أصدرت محكمة تونس الابتدائية، أحكاما نافذة بالسجن ضد 14 تونسيا بينهم شرطيان لتورطهم في “جرائم إرهابية” استهدفت في 2013 عناصر أمن، بحسب ما أفادت النيابة العامة.

وقال مكتب الناطق الرسمي باسم النيابة العامة في محكمة تونس الابتدائية لوكالة “فرانس برس”، اليوم الخميس، إن المحكمة أصدرت في قضية أولى أحكاما تراوحت بين السجن 6 سنوات و32 سنة ضد 10 تونسيين لتورطهم في تفجير عبوة ناسفة قرب مركز الحرس (الدرك) البحري بمدينة حلق الوادي، شمال العاصمة تونس، في عملية لم تسفر عن قتلى أو إصابات.

وأضاف ان أربعة فقط من بين المتهمين مثلوا أمام المحكمة وبينهم الشرطيان اللذان أدينا على التوالي بالسجن 6 سنوات و14 سنة نافذة بتهمة “الانضمام الى تنظيم ارهابي” و”توفير معلومات” لهذا التنظيم حول تحركات زملائهم الأمنيين.

وتابع أن بقية المتهمين الستة هاربون من العدالة وأن المحكمة قضت بسجن كل واحد منهم غيابيا مدة 32 عاما.

وفي قضية ثانية، قضت المحكمة بالسجن لفترات تراوحت بين 6 سنوات والمؤبد ضد أربعة تونسيين متهمين بقتل عنصري درك وإصابة ثالث في منطقة قبلاط بولاية باجة (شمال غرب) في اكتوبر 2013.

وأفاد المصدر القضائي أن المحكمة قضت بإنزال عقوبة السجن المؤبد بمحمد علي الأحول الذي ادين بقتل عنصري الدرك.

شاهد أيضاً

مرابطة بالأقصى: اعتقال المرابطين لن يفلح بوقفنا عن واجب الدفاع عن الأقصى

قالت المرابطة المقدسية خديجة خويص إن مواصلة الاحتلال سياسية اعتقال وإبعاد المرابطين عن المسجد الأقصى …