أحمد مجدى .. طفل توحد يحفظ القرآن ويمارس السباحة


أحمد مجدي، طفل مصاب بالتوحد، حرص والداه على إشراكه في أندية رياضية يمارس خلالها عددا من الأنشطة من أهمها السباحة، كما أنه يحفظ القرآن الكريم.

ويقول الوالد إن تقبل الأهل لإصابة طفلهما بالتوحد يذلل الكثير من الصعاب بحياة هذا الطفل.

وأضاف أنهم اكتشفوا المرض عند عمر ثلاث سنوات ونصف السنة، وذلك عندما لاحظوا على أحمد التأخر في النمو والجانب اللغوي وبعض الحركات الملاحظة، وتعبيره عن كل المواقف بكلمة أو كلمتين.

وقال مجدي إنهم يشعرون بأنهم (العائلة) في نعمة من الله عز وجل لأنه اختارهم ورزقهم بطفل مع التوحد.

ويحيي العالم الاثنين اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد الذي يوافق الثاني من أبريل/نيسان من كل عام، ووفق منظمة الصحة العالمية تشير التقديرات إلى معاناة طفل واحد من كل 160 طفلا من اضطراب طيف التوحد.


Comments

comments

شاهد أيضاً

المسلمون يشعرون بالقلق.. الجارديان: رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي يفاقم الإسلاموفوبيا

تسلّمت فرنسا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي لستة أشهر، وهي فرصةٌ ترى الكاتبة شدا إسلام …