أذرع الانقلاب ترفض السخرية من برلمان الدم

خلال حواره في برنامج “انفراد”، الذى يقدمة النائب في برلمان “الدم” سعيد حساسين، على قناة “العاصمة”،هاجم الكاتب الصحفي مصطفى بكري، المؤيد للانقلاب العسكري، الساخرين من البرلمان، قائلًا إن :”السخرية من البرلمان ومؤسسات الدولة أمر مرفوض”.

وزعم بكري، أن البرلمان مسؤول عن الأمن القومي وتنفيذ مطالب المواطنين، وأدائه يتحسن للأمام.

وشدد بكري، على ضرورة العودة مرة أخرى إلى إفريقيا والتواصل معها، وكذلك على أهمية الدور الإعلامي في الضغط علي الدولة المساندة لإثيوبيا، لافتًا إلى أن مصر تواجه العديد من التحديات والمشاكل المزمنة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مدير “سي آي إيه” السابق: الوضع سيكون كارثي على موسكو حال استخدامها النووي

حذر المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، والجنرال في الجيش الأمريكي المتقاعد ديفيد بيتريوس، …