أذرع الانقلاب تتضامن ضد الإسلام

تضامن عدد من أذرع الانقلاب العسكري مع متطاول على الإسلام، ووصل محمد العدل، المنتج السينمائى والكاتبتان فريدة وأمينة النقاش، إلى مقر مجلس الدولة بالدقي، تضامنًا مع المتطاول “إسلام بحيرى”، بشأن الدعوى المرفوعة ضده من شيخ الأزهر لوقف عرض برنامجه.

ويذكر أن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أقام دعوى طالب فيها بوقف بث برنامج الباحث على فضائية «القاهرة والناس»، واختصم كلًا من رئيس الوزراء، ووزير اﻻستثمار واتحاد الإذاعة والتليفزيون، والشركة المصرية للأقمار الصناعية «نايل سات»، ورئيس قناة «القاهرة والناس».

وجاء بالدعوى أن جميع النصوص التشريعية أكدت أن الأزهر الشريف وشيخه، هو صاحب الحق الأصيل والثابت في الحفاظ على الثوابت الدينية والتراث الإسلامي، وتاريخ الحضارة اسلامية، وأن الأزهر يمثل المرجعية في كل ما يتعلق بالأمور الدينية، خصوصا أن المشرع وضع نصًّا خاصًّا بالأزهر في وثيقة الدستور، بباب “المقومات اﻻجتماعية”، وجعل منه المرجع النهائي في العلوم الدينية ونشر العلوم الإسلامية، وكذلك جعل قانون الأزهر منه، القائم على حفظ التراث الإسلامي وآراء أئمة الفقه الإسلامي، واجتهاد العلماء الأوائل والحفاظ على تراثهم الحضاري والإسلامي.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …