أردوغان: حكومة إسرائيل تقوم بأعمال استفزازية لتأجيج الصراع في المنطقة

صرّح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مسؤول عن التوتر بين إسرائيل وإيران.

وقال أردوغان بعد اجتماع مع مجلس الوزراء: “إننا نرى أن المخاطر التي حاولنا منعها خلال الأشهر السبعة الماضية تتحقق الواحدة تلو الأخرى. لقد أظهرت الأحداث التي شهدناها خلال عطلة نهاية الأسبوع أن الغرب يفشل في تحمل مسؤولياته”.

وتابع أردوغان: “سيكون من غير العادل تقييم الوضع فقط من خلال أحداث ليلة 13 أبريل، حيث أنه منذ السابع من أكتوبر تقوم الحكومة الإسرائيلية بخطوات استفزازية لتأجيج النيران في المنطقة”.

وعلى حد قوله، فإن الهجوم على السفارة الإيرانية في دمشق كان “القشة الأخيرة”.

وقال أردوغان: “أولئك الذين لم يرفعوا أصواتهم ضد سلوك إسرائيل العدواني سارعوا على الفور إلى إدانة الأعمال الانتقامية الإيرانية. في هذه الحالة، يجب إدانة نتنياهو نفسه أولاً”.

وأضاف أردوغان أن “نتنياهو هو الذي قتل أكثر من 34 ألف شخص بريء، وقتل الصحفيين ولم يكن لهم هدف آخر غير نقل الأخبار، فقد فجّر المدارس والكنائس والمساجد ومخيمات اللاجئين، والأشخاص الذين يصطفون للحصول على المساعدات الإنسانية، وارتكب جرائم الإبادة الجماعية أمام العالم أجمع وأظهر كل أنواع السلوك المنحرف لإطالة أمد حياته السياسية”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، السبت الماضي، شن هجوم على إسرائيل بمئات الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، مؤكدا أن الهجوم يأتي ردا على الهجوم الدامي على القنصلية الإيرانية في دمشق.

على الجانب الآخر، قال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض أكثر من 200 هدف إيراني، مشيرا إلى إصابة الصواريخ الإيرانية لقاعدة عسكرية بأضرار طفيفة وإصابة مواطنة.

ومن جهتها، نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين إسرائيليين اثنين لم تكشف عن هويتهما، قولهما إن “إيران أطلقت باتجاه إسرائيل 185 طائرة دون طيار و36 صاروخا كروز و110 صواريخ أرض-أرض”.

وأشارا إلى أن معظم عمليات الإطلاق خلال الهجوم الإيراني كانت من إيران وجزء صغير منها من أراضي اليمن والعراق.

شاهد أيضاً

الصين تنفذ خطة شيوعية لإزالة قباب المساجد وتستبدله بطراز صيني يشبه المعابد

فقد آخر مسجد كبير في الصين يحتفظ بملامحه ذات الطراز العربي الإسلامي قبابه، وتم تعديل …