أردوغان يطالب بالتحقيق في وفاة مرسي خلال قمة العشرين

طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بضرورة التحقيق في وفاة الرئيس الشهيد الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، وذلك خلال كلمته في نهاية قمة العشرين، المقامة في اليابان.

وقال الرئيس التركي: “على الأمم المتحدة والمسئولين أن يتساءلوا عن قضية وفاة الرئيس محمد مرسي، وملابساتها، مضيفًا أنه كان من المفترض إجراء فحص طبي شرعي لجثمان مرسي لمعرفة حقيقة وفاته لكن شيئًا من ذلك لم يحدث”.

كما أدان أردوغان، خلال كلمته حضور قادة الدول الأوروبية في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي بمصر، بعد إعدام 9 شبان في مصر بزعم تورطهم في اغتيال النائب العام هشام بركات، مؤكدًا على أن الدول الغربية التي تقيّم وضع البلدان الأخرى في مجال حقوق الإنسان فشلت للأسف في أهم اختبار إنساني.

وتوفي الرئيس الشهيد محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر، يوم 17 من الشهر الجاري، أثناء إحدى جلسات محاكمته في القضية الهزلية المعروفة باسم “التخابر” بعدما تعرض لنوبة إغماء.

ودعت الأمم المتحدة إلى تحقيق مستقل وشامل في وفاة الدكتور محمد مرسي، وقالت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن الرئيس محمد مرسي، كان محتجزًا وقت وفاته لذلك فالدولة المصرية مسئولة عن احترام حقوقه، داعيا إلى تحقيق مستقل وشامل في القضية.

وباستثناء تعازي رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوي الرسمي مصريا وعربيا ودوليا ردود فعل على وفاة مرسي الذي تولى رئاسة مصر لمدة عام (2012-2013).

فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.   

Comments

comments

شاهد أيضاً

نصر الله يتوعد إسرائيل مجدداً بالخيار العسكري حال الاعتداء على ثروات لبنان

كرّر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الثلاثاء، تهديداته إلى الاحتلال الإسرائيلي ومن …