مدربا أرسنال السابق والحالي ينتقدان أوزيل بسبب مسلمي الإيجور.. وكانوتيه يتضامن معه


يبدو أن مشاكل النجم الألماني مسعود أوزيل لن تنتهي في الفترة المقبلة بعدما تجرأ على انتقاد معاملة الصين اللا إنسانية لمسلمي أقلية الإيغور

فبعد أن تبرأ أرسنال من تصريحاته مؤكداً في بيان سريع أنها لا تعبر سوى عن رأي اللاعب الشخصي وليس النادي، وبعد أن قررت شركة ألعاب صينية استبعاد أوزيل من لعبة فيفا بسبب موقفه من مسلمي الإيغور، بدأ اللاعب في تلقي طعنات جديدة من داخل أرسنال بعدما تبارى مدربه «المقال» الإسباني أوناي إيمري، والمؤقت السويدي فريدي ليونبرغ في انتقاد سلوك اللاعب وكأنهما اكتشفاه فجأة هذه الأيام.

لكن في الجانب المضيء من الصورة تلقى أوزيل دعماً ممثلاً في رسالة تضامن مع موقفه الإنساني من المالي فريدريك كانوتيه نجم إشبيلية الإسباني السابق.

وأعاد كانوتيه على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، نشر بيان أوزيل لدعم أتراك الإيغور، وقال النجم الكروي السابق معلقاً عليها «الاحترام والدعم لمسعود أوزيل، للحديث عن اضطهاد مسلمي الإيغور، يحدث نفس الشيء في الهند وميانمار، الظلم في أي مكان يشكل تهديداً للعدالة في كل مكان».

في المقابل انتقد فريدي ليونبرغ، المدرب السويدي المؤقت لفريق أرسنال، اللاعب الألماني بسبب سلوكه المرفوض بعد استبداله في مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي.

أوزيل

وذكر ليونبيرغ في تصريحات أبرزها موقع Bleacher Report الأمريكي أنَّه كان سيستبعد أوزيل من مباراة يوم أمس السبت، 21 ديسمبر/كانون الأول، أمام فريق إيفرتون حتى لو لم يكن مصاباً، وذلك بسبب رد فعله الغاضب حين استُبدِل في مباراة مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وخرج مسعود من الملعب بعد استبداله في مباراة مانشستر سيتي غاضباً حيث ركل قفازاته، وعلق ليونبيرغ على ذلك التصرف قائلاً «لقد سُئلت عن ذلك وقلت: «في أرسنال، لا نتصرف بهذه الطريقة». وأنا ملتزمٌ بذلك. صحيحٌ أن مسعود مصاب، لكنني كنت سأستبعده على أي حال من قائمة الفريق لأنني أريد اتخاذ موقف مفاده أنني أرفض ذلك السلوك من لاعب كرة قدم في أرسنال، هذا قراري، وصحيحٌ أنني لن أتخذ قراراتٍ تخُص الفريق مرةً أخرى، لكنَّ هذا هو ما أؤمن به».

أوزيل

يُذكَر أن ليونبيرغ أشرَك اللاعب إميل سميث روي بدلاً من أوزيل في الدقيقة 59 من مباراة الفريق التي خسر فيها بثلاثية نظيفة أمام رجال بيب غوارديولا، فخرج اللاعب الألماني من الملعب وركل قفازاته في الهواء.

في غضون ذلك خرج المدرب الإسباني المقال من تدريب أرسنال، أوناي إيمري ليكيل الاتهامات للاعب الألماني ويفرغ ما في جعبته من كراهية لأوزيل، حيث قال في تصريحات صحفية إن مسعود أوزيل كان التحدي الأكبر له خلال فترة تدريبه لفريق أرسنال. وأضاف أن الدولي الألماني السابق يعتمد بشدة على اللاعبين الذين يحيطون به من أجل دعمه.

وأوضح إيمري أن هناك مباريات يتألق فيها مسعود أوزيل بشدة، لكن «كان علي أن أجد لاعبين من حوله حتى يشعر بالسعادة» مضيفاً أن أوزيل لاعب مهم للغاية إذا استطاع المدرب إيجاد طريقة لجعله يعمل مع لاعبين آخرين.

أوزيل

جديرٌ بالذكر أنَّ مباراة يوم أمس التي انتهت بالتعادل السلبي بين أرسنال وإيفرتون كانت المباراة الأخيرة لليونبيرغ في تدريب الفريق بعدما عيَّنته الإدارة مدرباً مؤقتاً عقب رحيل أوناي إيمري. 

ومن المنتظر أن يقود المدرب الجديد مايكل أرتيتا الفريق في مباراته أمام فريق بورنموث في إطار جولات عطلة البوكسينغ داي يوم الخميس المقبل، وسيكون مسؤولاً عن قرار إشراك أوزيل من عدمه إذا تعافى اللاعب الألماني من إصابته. 

ومن جانبه وصف أرتيتا أوزيل بأنه «لاعب مؤثِّر» لأرسنال في المؤتمر الذي شهد تقديمه مدرباً جديداً للفريق، لكنه طالب كذلك نجوم الفريق بـ»التحلِّي بالشغف وبذل الجهد».

يُذكَر أنَّ أوزيل هو أعلى اللاعبين أجراً في أرسنال، لكنَّه لم يشترك أساسياً إلَّا في 8 مباريات في الدوري الممتاز في الموسم الجاري.

وذكرت تقارير صحفية أن اللاعب قريب للغاية من الرحيل عن أرسنال في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، عبر الانتقال إلى فريق فنربخشة التركي على سبيل الإعارة. 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“فيفا” يرسل الدعوات للدول العربية لحضور كأس العرب 2021 في قطر

أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، خطابا رسميا للاتحادات العربية الـ22 للمشاركة في بطولة كأس …