أزمة الدولار تمنع المصريين من أداء العمرة فى رمضان

تسببت أزمة ارتفاع سعر الدولار أمام الجنية المصرى فى أزمة حقيقية فى مصر حيث أصبحت شركات السياحة تعانى من عزوف المصريين عن أداء العمرة بسبب ارتفاع سعر الدولار. وفى هذا السياق أعلن باسل السيسى رئيس لجنة السياحة الدينية، بغرفة شركات السياحة، عن وصول إجمالى عدد المعتمرين الذين أدوا مناسك العمرة منذ بداية الموسم، لمليون و150 ألف معتمر، حيث بلغت الزيادة تقريبا 180 ألف معتمر، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.  وأضاف “باسل السيسى”، أن هناك انخفاض فى أعداد المعتمرين خلال شهر رمضان الكريم المقبل، متوقعاً أن يتراوح عددهم ما بين 100 ألف إلى 120 ألف معتمر، بنسبة انخفاض قدرها 50 % تقريباً، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى والتى بلغ 200 ألف معتمر أدوا مناسك العمرة بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصرى واحتكار السوق السوداء للدوار.

 ومن جانبه، شدد محمد شعلان، وكيل وزارة السياحة، رئيس قطاع الشركات والمرشدين السياحيين، على الشركات المنظمة لرحلات العمرة، بالالتزام بالسكن المدرج بالبرنامج الذى تم مراجعته بالوزارة، ومرافقة المشرف للمجموعات، وخاصة فيما يتعلق بالمرضى وكبار السن، وعدم الخروج عن المسافة المقررة بالضوابط، وضرورة الالتزام بخط سير الرحلة ووسيلة النقل، وتسجيل المجموعات لدى البعثة بمكة المكرمة خلال 48 ساعة من الوصول.

شاهد أيضاً

تراجع تحويلات المغتربين المصريين 21% خلال الربع الثالث من 2022

كشف البنك المركزي المصري، الخميس، عن تراجع قيمة تحويلات المصريين العاملين في الخارج بنسبة 21% …