أسرى حماس يهددون بالتصعيد فى حال عدم الاستجابة لمطالبهم

هدد أسرى حركة “حماس” فى المعتقلات الإسرائيلية بالتصعيد والعودة إلى برنامجهم النضالى فى حال لم تستجب إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لمطالبهم وعلى رأسها إنهاء عقوبة العزل ووقف تقليص زيارة الأهل.

وقال مدير “مكتب إعلام الأسرى” التابع لحركة حماس عبد الرحمن شديد، فى تصريحات صحفية اليوم السبت، إن أسرى الحركة كانوا قد أعطوا إدارة سجون الاحتلال مهلة أسبوعا، تنتهى اليوم الأحد، للاستجابة لمطالبهم.

وأضاف شديد إن الأسرى حال عودتهم إلى برنامجهم النضالى الذى أعلنوا عنه فى وقت سابق، سيعلنون إلغاء التمثيل الاعتقالى وحل التنظيم داخل السجون، ثم الإضراب المفتوح عن الطعام يوم 17 أبريل المقبل الذى يصادف يوم الأسير الفلسطينى.

وكان أسرى حركة حماس داخل سجون الاحتلال قد علقوا برنامجهم النضالى لمدة أسبوع بهدف إعطاء فرصة لمصلحة السجون الإسرائيلية للاستجابة لمطالبهم التى تتمثل فى إنهاء العقوبات المفروضة على بعض الأسرى ووقف تقليص زيارة الأهل ومخصصات “الكانتينا” لكل أسير وعدد القنوات الفضائية إلى ثلاث، بالإضافة إلى إنهاء قضية الأسرى المعزولين والتى زادت وتيرتها قبيل اندلاع الهبة الشعبية فى القدس والضفة وبعدها فى أكتوبر الماضى. ويقبع فى سجون الاحتلال الإسرائيلى ما يقرب من 7 آلاف معتقل فلسطينى موزعين على 22 سجنا ومركز توقيف، بينهم حوالى 300 من قطاع غزة، جلهم من القدامى وأصحاب الأحكام المشددة.

شاهد أيضاً

السلطة الفلسطينية تطلق حملة مسعورة لوأد الحالة الثورية بالضفة

شكلت الحالة الثورية التي تصاعدت مؤخرًا في الضفة الغربية المحتلة، عامل إزعاج وتوتر لدى قادة …