أسر “أبوحماد” تفضح مخطط تصفية المعتقلين

كشفت رابطة أسر معتقلي مركز ابوحماد بالشرقية، اليوم الثلاثاء، عن العديد من الانتهاكات التى تتم بحق اكثر من 70 معتقلاً، بعد ترحيلهم من مركز شرطة أبوحماد إلى معسكر الأمن، بالعاشر من رمضان سىء السمعة.

وقالت الرابطة في بيان لها خلال مؤتمرًا صحفيًا، عقدته ظهر اليوم الثلاثاء، بحضور عددًا من أسر المعتقلين إن: “ذويهم المعتقلين منذ أن قامت قوات الانقلاب بترحيلهم إجباريًا من حجز مركز شرطة أبو حماد منذ 20 فبراير الماضي إلى معسكر قوات الأمن بالعاشر من رمضان سىء السمعة”.

وجاء نقلهم: “بتدبير من مدير أمن الشرقية الانقلابي حسن سيف ومأمور مركز شرطة الانقلاب بأبوحماد عصام هلال ومعاونوه الذين قاموا بافتعال المشكلات مع المعتقلين لكي يجدوا مبررًا لترحيلهم وإهانتهم وهم ممنوعون من زيارتهم حتى الآن فضلاً عن منع دخول أي أدوية أو أطعمة لهم كما تقوم إدارة المعسكر بمنعهم من التريض؛ حيث لم يروا الشمس منذ ترحيلهم حتى اليوم، مما أدى إلى تدهور الحالة الصحية للعديد من المعتقلين وإصابة الأخرين بالعديد من امراض الحساسية والصدر والأمراض الجلدية الخطيرة”.

وحملت رابطة أسر معتقلي أبو حماد المسئولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم، لوزير داخلية الانقلاب، ومدير أمن الشرقية ومسئولى معسكر الأمن بالعاشر، وأيضًا مأمور مركز شرطة أبوحماد.

مناشدين المؤسسات الحقوقية والقانونية، بتوثيق جرائم وانتهاكات سلطات الانقلاب المتواصلة، بحق ذويهم حتى يتثنى محاكمة كل من تورط في هذه الجرائم والانتهاكات، التي تخالف كل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية، والتي لن تسقط بالتقادم.

وطالبوا سلطات الانقلاب بوقف نزيف الانتهاكات بحق ذويهم، مؤكدين على طرقهم لجميع الأبواب، واتخاذ جميع التدابير والخطوات القانونية والإعلامية، حتى يتم رفع الظلم ووقف الانتهاكات، والإفراج عن ذويهم.

شاهد أيضاً

السلطة الفلسطينية تطلق حملة مسعورة لوأد الحالة الثورية بالضفة

شكلت الحالة الثورية التي تصاعدت مؤخرًا في الضفة الغربية المحتلة، عامل إزعاج وتوتر لدى قادة …