أسوشيتد برس: مونديال قطر وحد العرب ولو بشكل مؤقت

سلطت وكالة “أسوشيتد برس” الضوء على ما اعتبرتها حالة فريدة من الوحدة العربية، عقب تحقيق أول فوز عربي خلال نهائيات كأس العالم في قطر، عندما هزم المنتخب السعودي نظيره الأرجنتيني في مباراته الأولى.

وذكرت الوكالة الأمريكية، في تقرير لها، أن العرب، المنقسمين في جميع أنحاء الشرق الأوسط، احتفلوا بفوز المنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني خلال نهائيات كأس العالم، في لحظة كان يصعب الوصول إليها، لكنها حدثت خلال استضافة قطر لكأس العالم.

ونقل التقرير عن مشجع سعودي يدعى “راكان يوسف” قوله: “كل الدول العربية تحتفل بفوز فريق عربي واحد.. حتى أمير قطر حضر مباراتنا.. هناك شعور الآن بأننا جميعًا إخوة.. لهذا السبب أنا عاجز عن الكلام”.

وأشارت إلى أن مونديال قطر شهد حالة من الوحدة العربية، رغم وجهات النظر المختلفة حول الدين والخصومات السياسية، وهو ما انعكس في حضور ولي العهد السعودي، الأمير “محمد بن سلمان” والرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” المباراة الافتتاحية للبطولة، وهما رئيسا دولتين قاطعتا قطر قبل نحو عامين فقط.

 

وفي السياق، وصف حاكم دبي، الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم”، استضافة قطر للبطولة بأنها “علامة فارقة لجميع العرب”، كما أشاد وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” بقطر، ورفض انتقادات الصحفيين والمنظمات الحقوقية، قائلا: وأضاف: “لدينا اختلافات في الرأي وفي وجهات النظر، لكن هذا ينبغي ألّا ينتقص من حقيقة أن قطر قد أعدت بالفعل كأس عالم فريدا من نوعه بكل معنى الكلمة”.

وأشارت الوكالة إلى أن العالم العربي يعيش على اختلافات عدة، منها عامل اللغة واللهجات المنطوقة، وكذلك المذهب الديني، المنقسم بين سنة وشيعة وطوائف أخرى، إضافة للخلافات السياسية التي تعصف بالمنطقة، ومع ذلك بدا مشهد المونديال موحدا، خاصة عندما حضر أمير قطر مباراتي السعودية في كأس العالم متشحا بعلم المملكة.

لكن هذه الوحدة تبدو مؤقتة إلى حد كبير، حسبما أوردت “أسوشيتدبرس”، مشيرة إلى أن الانقسامات السياسية والمذهبية هي الباقية، خاصة مع استمرار عوامل استعارها، مثل حرب اليمن واستبداد الأنظمة السياسية الحاكمة.

ونوه التقرير، في هذا الصدد، إلى أن المنافسة الاقتصادية على أشدها بين الإمارات والسعودية، حيث تحاول الرياض جذب الأعمال التجارية الدولية من دبي.

ولخص “ديفيد ب. روبرتس”، الأستاذ المشارك في كينجز كوليدج لندن، والمتخصص في الشأن الخليجي، استنتاج التقرير بقوله: “عليك إجراء عملية جراحية تاريخية حتى تعتقد أن هذه المنطقة مستقرة”.

شاهد أيضاً

وول ستريت جورنال: أردوغان سيصبح أقوى حاكم لتركيا وحرب أوكرانيا دعمت موقفه

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقالا لمراسلها في الشرق الأوسط جاريد مالسين، قال فيه إن …