أطباء بلا حدود: مستعدون لمواجهة النزوح المحتمل للعراقيين

أعربت جوان ليو رئيس منظمة “أطباء بلا حدود” عن استعداد المنظمة الكامل لمواجهة النزوح المحتمل للعراقيين فى الفلوجة من خلال مركزها فى منطقة “أبو غريب” غربى بغداد، وفى الموصل من خلال مركزها فى كركوك القريبة من الموصل.

جاء ذلك، اليوم الإثنين، ردا على سؤال حول العمليات العسكرية الوشيكة فى الفلوجة والموصل ضد “داعش” واستعدادات المنظمة للتعامل مع موجات النزوح ونتائج العمليات العسكرية،

وأكدت جوان ليو ضرورة احترام كافة الأطراف للقواعد التى تحكم الحرب والقانون الدولى الإنسانى والسماح بوصول المحتاجين للخدمة الطبية ويتعرضون للحرمان بل وفقدان حياتهم نتيجة النزاع المسلح الذى يحول دون وصولهم لأماكن تقديم العلاج والخدمات الطبية.

 وأضافت “أننا نتحرك بمرونة فى اتجاه المناطق التى تشهد نزوحا نتيجة للاشتباكات المسلحة مع داعش ولا توجد بها خدمات طبية، لافتة إلى أن المنظمة تستعد لمعركة تحرير الموصل المرتقبة وتتوقع موجة نزوح وحدوث إصابات بين المدنيين فى المدينة، وسيتم التعامل مع الموقف من خلال مستشفى ميدانى ينصب فى أقرب موقع للحدث لتقديم الخدمات الطبية للمحتاجين فى المناطق التى تفتقر للخدمة الطبية”.

وشددت جوان ليو على أن المنظمة محايدة وتعمل فى 63 دولة وأن نسبة 50% من مراكزها فى مناطق نزاع مسلح، ولاسيما فى سوريا واليمن وأفغانستان والعراق، ونبهت إلى أن العديد من المراكز الطبية والمستشفيات والعيادات التابعة للمنظمة تتعرض لاعتداءات وعمليات استهداف وقصف.

وناشدت جوان ليو كافة الأطراف فى مناطق النزاع المسلح تجنب استهداف المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية بوصفها تقوم بمهمة وعمل إنسانى وتأمين وصول كل من يحتاج الخدمة الطبية والعلاج بوصف المراكز الطبية مقدسة ويجب إبعادها عن تأثيرات النزاع المسلح.

شاهد أيضاً

بايدن عن عملية القدس: ملتزمون بأمن إسرائيل بكل وسائل الدعم

قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، عرض على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، …