كاتبة سورية تدعو لتدمير المساجد

دعت الطبيبة النفسية والكاتبة السورية والإعلامية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية وفاء سلطان،(الموالية لنظام بشار)، أهل الساحل السوري إلى الهجوم على المدارس و”حرق كل كتاب ديني فيها”، ردّا منها على التفجيرات التي ضربت اللاذقية وطرطوس الساحليتين، في الثالث والعشرين من الشهر الماضي.

وقالت الدكتورة وفاء سلطان والتي ولدت وترعرعت في الأصل بمدينة بانياس الساحلية السورية: “أهيب بهم أن يحطموا كل المساجد في أحيائهم” وأن يسحبوا أطفالهم “من حصص التربية الدينية”.

ولم تكن الدكتورة وفاء سلطان هي الوحيدة في هذا السياق، بل نشرت، “العربية نت”، عددا من حالات التجديف العلنية التي وثّقها الموقع الاجتماعي “فيسبوك” حيث نشرت مقالات لأشخاص بحسابات موثقة، جدّفت على الله تعالى، علنياً، بعد تفجيرات الساحل.

يشار إلى أن الدكتورة التي تعمل في حقل الطب النفسي، وفاء سلطان، هي من أبناء المنطقة الساحلية، من بانياس التابعة لمحافظة طرطوس، وقد انتقلت وزوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنوات، وحصلت على الجنسية الأمريكية.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …