أكاديمي تركي: لاجئ واحد كل 3 دقائق في العالم

أفاد الأكاديمي التركي في جامعة نيويورك الأمريكية، سلجوق شيرين، أنّ عدد اللاجئين حول العالم، حسب الأرقام الأخيرة المُعلنة، بلغ 60 مليونا، وأنّ شخصاً واحداً، كل 3 دقائق يضطر للابتعاد عن وطنه، والإنضمام إلى قافلة اللاجئين.

وأوضح شيرين الخبير في موضوع اللجوء، فى تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، أنّ صفة اللجوء تُمنح للأشخاص الذين يُجبرون على ترك أوطانهم بسبب الحروب والكوارث الطبيعية وينتقلون إلى بلد آخر، مشيراً أنّ أعداد اللاجئين حول العالم تجاوز عدد سكان بريطانيا التي تعدّ من البلدان الأوروبية الكثيفة العدد، لا سيما عقب تفاقم الأوضاع الأمنية في الشرق الأوسط، وخاصة سوريا.

وأشار شيرين أنّ الأطفال والنساء والمسنين، يشكلون النسبة الأعظم، من ضحايا حركة اللجوء، وأنّ أكثر من نصف اللاجئين حول العالم، أصغر من سن 18، بينهم أكثر من 40 بالمئة ما دون سن 12 عاماً.

وتطرق الخبير إلى نسبة المراهقين في صفوف اللاجئين، مشيراً إلى تضائل نسبتهم، بسبب مشاركتهم في الحرب الدائرة في بلدانهم.

وتابع شيرين قائلاً: “من الاجحاف البحث عن أسباب ثقافية وراء حالات اللجوء، فهذه الحركة ليست خاصة بالدول الإسلامية وبمناطقهم، فقد سبق وحصلت حالات لجوء في دول أمريكا اللاتينية، وفي افريقيا والشرق الأدنى، فاللجوء ناجم عن الفساد وعدم إرساء الديمقراطية في البلدان التي تقع فيها مثل هذه الأحداث، أمّا في منطقة الشرق الأوسط، فقد ازدادت موجات اللجوء، بإستمرار القضية الفلسطينية، وتعاظمت بنشوب الأزمة السورية”.

ورداً على سؤال حول أسباب تفضيل اللاجئين السوريين، وخاصة أصحاب الشهادات منهم، المجيء إلى تركيا عوضاً عن الأردن ولبنان، قال شيرين، إنّ السبب الكامن وراء ذلك، هو سهولة العبور إلى دول القارة الأوروبية عبر تركيا، حسب رأي هؤلاء اللاجئين.

وشدد الأكاديمي شيرين، على ضرورة تعليم اللاجئين الموجودين داخل الأراضي التركية، والعمل على دمجهم بالمجتمع التركي، محذراً من مشاكل كبيرة في حال عدم الإسراع بتفعيل هذه الخطوة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …