ألمانيا تعلن عن تفكيك مجموعة إرهابية نازية خططت لانقلاب عسكري

نفذت الشرطة الألمانية، الأربعاء، عمليات دهم في أنحاء البلاد واعتقلت 25 شخصا من أفراد “مجموعة إرهابية” من اليمين المتطرف يشتبه بقيامها بالتخطيط لانقلاب عسكري وشن هجوم على البرلمان، حسبما أعلنه مدعون فيدراليون.

وقال المدعون في بيان إن أفرادا ينتمون إلى حركة “مواطني الرايخ” (رايخسبرغر) يشتبه في “قيامهم باستعدادات ملموسة لاقتحام البرلمان الألماني بعنف مع مجموعة صغيرة مسلحة”، وفق “فرانس برس”.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية نبأ اعتقال 25 شخصا في مداهمات ضد متطرفين يمينيين مشتبه بهم بأنحاء البلاد في وقت مبكر من الأربعاء، بحسب “أسوشيتد برس”.

ونقلت الوكالة عن مدعين فيدراليين قولهم إن الشرطة أجرت عمليات تفتيش في 11 من أصل 16 ولاية ألمانية بحق أعضاء ما يسمى “حركة مواطني الرايخ”، الرافضين لدستور ألمانيا ما بعد الحرب والداعين للإطاحة بالحكومة.

وذكرت مجلة “دير شبيجل” الأسبوعية أن المواقع التي تم تفتيشها تشمل ثكنات وحدة القوات الخاصة الألمانية “كيه إس كيه” في بلدة “كالو” جنوب غرب البلاد.

 وكانت الوحدة خضعت في السابق لتدقيق بشأن مزاعم انتماء بعض الجنود لليمين المتطرف.

 

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: نعيش أيام رعب ومن الصعب وقف العمليات الفدائية

عبّرت كاتبة إسرائيلية عن قلقها وخوفها العميق من فشل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في وقف …