أمريكا: القوة القتالية والحلفاء أفضل طريقة لردع كوريا الشمالية

أكد قائد القوات الأمريكية في منطقة المحيط الهادي، أن أفضل طريقة لمواجهة كوريا الشمالية هي القوة القتالية والحلفاء الأقوياء، لافتا إلى أن بيونج يانج تسعى لتصنيع صواريخ باليستية مزودة برؤوس نووية يمكنها ضرب الولايات المتحدة.

وأوضح قائد القيادة الأمريكية بالمحيط الهادي، الأميرال هاري هاريس، لمجموعة لدعم كوريا الجنوبية في واشنطن أنه ليس هناك تهديد في المنطقة “أخطر من كوريا الشمالية” وزعيمها كيم جونج أون.

وقال هاريس: “هدد (كيم) في الآونة الأخيرة بتوجيه ضربات نووية وقائية ضد الولايات المتحدة ودول أخرى في المنطقة، يجب أن نكون متأكدين أن كوريا الشمالية تسعى لتصنيع أسلحة نووية وسبل تصغيرها وإطلاقها عبر القارات”.

وأضاف “أعتقد أن العمل الثلاثي سيمكننا من دعم الدفاع الجماعي ضد الاستفزازات الكورية الشمالية”، مشيرا إلى أن دبلوماسيين من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية يعتزمون توسيع التعاون بسبب برنامج التجارب الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية هذا العام وأنهم قرروا أيضا تطوير الترتيبات الخاصة بالتبادل الثلاثي للمعلومات بهدف التصدي للتهديدات الصاروخية لبيونج يانج.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، بيتر كوك، إنه تحت مظلة هذا الاتفاق تعتزم الدول الثلاث إجراء مناورات للدفاع الصاروخي على هامش مناورات البحرية بالمحيط الهادي هذا الصيف.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …