أمريكا تعلن معارضتها تغيير الوضع القائم للأماكن المقدسة وضمّ إسرائيل للأراضي

وعد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بمواصلة معارضة الاستيطان أو ضم الأراضي في الضفة، لكنه أكد أنه سيحكم على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المقبلة حسب أعمالها وليس حسب الشخصيات فيها من اليمين المتطرف.

وقال بلينكن أمام منظمة «جاي ستريت» (J Street) وهي مجموعة ضغط أمريكية يسارية مساندة لإسرائيل، حسب ما نشرته وكالة الصحافة الفرنسية، «سنواصل أيضا معارضة لا لبس فيها لأي أعمال تقوض آفاق حل الدولتين بما يشمل، على سبيل المثال لا الحصر، توسيع المستوطنات أو خطوات في اتجاه ضم أراض أو تغيير الوضع التاريخي القائم للمواقع المقدسة وعمليات الهدم والإخلاء والتحريض على العنف”.

لكنه لم ينس التأكيد على العلاقة التي لا تنكسر بين الولايات المتحدة وإسرائيل، واعدا بأن يستمر الدعم غير المعهود لإسرائيل الذي تقدمه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإسرائيل، بما في ذلك أكثر من أربعة مليارات دولار من الدعم السنوي.

وتحدث عن الدعم الاقتصادي وتحسين أوضاع الفلسطينيين وقال: «اليوم لا يتمتع الطرفان (الفلسطيني والإسرائيلي) بمعايير متساوية، ونعمل على تحسين ذلك عبر 800 مليون دولار دعما للفلسطينيين خلال العامين الماضيين، وسنعمل على تحسين حياتهم»، داعيا السلطة الفلسطينية للإصلاح «كون أن ذلك سيكون في خدمة الشعب الفلسطيني”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …