سوشيال ميديا

أمريكي يواجه عقوبة السجن بسبب رسائل إلكترونية مزعجة

 يواجه رجل أمريكى عقوبة البقاء وراء القضبان لعقود طويلة، بعد إلقاء القبض عليه بتهمة توزيع أكثر من مليون رسالة بريد إلكترونى مزعجة “سبام”، إذ وجهت لـ”مايكل بيرسود” البالغ من العمر 36 عامًا من سكوتسديل بولاية أريزونا، تهمة الاحتيال لاستخدام تقنية تعرف باسم “سبام” لإرسال الرسائل إلى الناس فى الولايات المتحدة وخارجها.
ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة “إندبندنت” البريطانية ضمت لائحة الاتهام الموجهة لـ “بيرسود” 10 تهم احتيال، كل واحدة منها تتجاوز عقوبتها السجن لأكثر من 20 عامًا فى السجن، كما اتهم بيرسود باستخدام عناوين IP متعددة لنقل رسائل البريد الإلكترونى عبر أكثر من تسعة شبكات بين عامى  2012 و20155.
ونجح بيرسود وفقا للائحة الاتهام فى الوصول إلى الشبكات زورًا واستخدام أسماء وهمية، مثل مايكل بريسكوت، مايكل بيرسون وجيف مارتينيز، للتعاقد مع شبكات أخرى كلما ألقى القبض عليه.
واستخدام بيرسود شركة تحمل اسم Impact Media LLC لإرسال البريد المزعج نيابة عن الباعة  لمختلف السلع والخدمات، وحصل على عمولة عن كل عملية بيع لرسائل البريد الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ردود فعل غاضبة بعد اختفاء مجلدات نادرة من دار الكتب والوثائق المصرية

أحدث اختفاء مجلدات تاريخية ونادرة، من دار الكتب والوثائق القومية، في مصر، ردود فعل غاضبة …